بالفيديو والصور المؤثرة: تشييع رسمي وشعبي حاشد للشهيد النقيب ايمن نور الدين في النميرية
المصدر : سامر وهبي
المصدر : سامر وهبي
تاريخ النشر : 07-08-2020
شيعت قيادة الجيش وأهالي بلدة النميرية الشهيد النقيب ايمن نور الدين الذي قضى جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت منذ أيام.

جثمان الشهيد النقيب نور الدين نقل صباحا في موكب سيار من المستشفى العسكري في بدارو الى بلدته النميرية ، حيث اعد له استقبال رسمي وشعبي ، وادت له فرقة من الجيش التحية العسكرية على وقع عزف لحن الشهادة الذي قدمته الفرقة الموسيقية العسكرية، ثم سجي الجثمان في منزل العائلة لبعض الوقت ، بعد ذلك اقيمت مراسم تكريمية للشهيد النقيب نورالدين في باحة النادي الحسيني بحضور ممثل نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر، وقائد الجيش جوزاف عون العميد محمد موسى على رأس وفد من ضباط الجيش، ممثل المدير العام لامن الدولة اللواء طوني صليبا المقدم طالب فرحات على رأس وفد من ضباط امن الدولة، ممثل المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الرائد طوني طانيوس على رأس وفد من ضباط الامن العام ، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان النقيب عصام درويش على رأس وفد من ضباط قوى الامن الداخلي، مدير مكتب مخابرات النبطية العقيد الركن علي اسماعيل، ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو، المستشار الاعلامي لرئيس مجلس النواب نبيه بري علي حمدان، وشخصيات وفاعليات.

وحمل الجثمان على اكف رفاق السلاح وقد لف بالعلم اللبناني ، وقدمت ثلة من العسكريين التحية العسكرية على وقع عزف النشيد الوطني ولحن التعظيم ، وسار في مقدمة موكب التشييع حملة الاكاليل ، والاوسمة التي نالها الشهيد النقيب نورالدين.

بعد ذلك أم الشيخ علي قلقاس الصلاة على الجثمان ، ثم ألقى ممثل وزيرة الدفاع وقائد الجيش العميد موسى كلمة امام النعش اعلن فيها انه " لا شرف أعلى من شرف الشهادة، ولا تضحية أعظم من التضحية بالنفس في سبيل الوطن . إنها المرتبة السامية التي نالها انقيب الشهيد أيمن نور الدين بعد أن ارتقت روحه الطاهرة وانضمت الى قوافل الشهداء الأبطال. عرفناك يا أيمن من التحقت بالكلية الحربية رفيق سلاح، متميزا بالمناقبية والاندفاع والإخلاص في أداء الواجب. كما عرفك أهلك ومحبوك إبنا بارا وأخاعزيزا، وصديقا وفيا ، ليس غريبا أن يترك رحيلك جرحا عميقا في قلوبنا جميعا ، لكننا نستمد القوة من عزيمتك، موقنين أنالتضحية بالغالي والنفيس من أجل لبنان هي أساس التزامنا بعقيدتنا العسكرية ، ومحور القسم الذي أتيناه يوم ارتدينا البزة العسكرية.

واضاف: لا نخفى عليكم جسامة المأساة التي حلت ببلدنا نتيجة الانفجار المروع في مرفأ بيروت ، وهي كارثة لا يمكن تجاوزها ولملمة اثارها إلا بالصبر والصمود والتضامن ذلك عهدنا بوطننا الذي طالما نفض عنه غبار الحروب والويلات ، وخاض العواصف
وتحدى الأخطار ، فخرج في كل مرة أكثر قوة وإصرارا بإتحاد وتماسك جيشه .


   

اخر الاخبار