بلدة جنوبية تعلن عن ارتفاع باصابات كورونا فيها مع حديث وزير الصحة اننا ذاهبون لاقفال البلد واحتمال اعلان طوارئ في بعض الاقضية ... اليكم التفاصيل
تاريخ النشر : 08-08-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أعلنت خلية الأزمة في بلدية "ميس الجبل"، في بيان موجه إلى الأهالي، ثبوت إصابة سيدة من البلدة بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن اللجنة الصحية اتخذت كل الاجراءات اللازمة "لتحديد حلقة المخالطين وحجرهم جميعا، حيث سيتم اخضاعهم لاحقا لفحوصات الـpcr".وأشارت إلى أنه بالاصابة الجديدة ارتفع عدد الاصابات المثبتة والمحجورة في البلدة إلى 6 اصابات، وأن اللجنة الصحية في البلدية تقوم بالتعاون مع طبابة القضاء في وزارة الصحة بمتابعة المصابين، "فيما تم نقل الحالة الأخيرة إلى قسم الكورونا في مستشفى بنت جبيل الحكومي لتلقي العلاج".وتوجهت إلى أبناء البلدة: "أهلنا الأحبة، بحسب معالي وزير الصحة العامة: كورونا لا ينتقل من إنسان إلى آخر في حالتي التزام ارتداء الكمامات والحرص على التباعد الاجتماعي.. فالتزموا بالاجراءات الوقائية لتحافظوا على بيتكم ومجتمعكم".

هذا وتفقد وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن بلدة الحلانية وأكد أن "فيروس كورونا لا ينتقل من إنسان إلى آخر في حالتي التزام ارتداء الكمامات والحرص على التباعد الاجتماعي لمسافة آمنة".
وأشار إلى أن "أرقام مصابي كورونا ترتفع في كل لبنان وليس فقط في بلدة الحلانية، فقد تم أمس تسجيل 279 إصابة وهذا رقم مرشح للإرتفاع في غياب الانضباط، وما دام لا يتم التعاطي بجدية مع الواقع الجديد الذي نعيشه بعد فتح البلد، ونتيجة كارثة الانفجار في المرفأ حصل الكثير من التفلت من التزام الضوابط، ونتيحة حالات الطوارئ التي عاشتها الأطقم الطبية، وهذا بالتأكيد سيؤثر على عدد الإصابات الإجمالي في لبنان".
وتحدث عن المستشفيات وتعاطي بعضها، فقال: "نحن صادقون مع المستشفيات عندما نقول لهم نحن نقف إلى جانبكم، ولكن عندما تقصر المستشفيات ستجد وزارة الصحة العامة تتدخل بشخص وزير الصحة بالإدعاء المباشر".
وختم: "ستعقد اليوم لجنة الأزمة الوزارية اجتماعا للبحث في موضوعين: الإنفجار وتداعياته، وهنا بالمناسبة شكلنا لجنة علمية بحثية في وزارة الصحة لدراسة تأثير الغازات المنبعثة على الناس والبيئة، والثاني موضوع كورونا، واقتراحي سيكون بإعلان حال الطوارئ في بعض الأقضية والمحافظات، والإقفال الكامل والشامل في المناطق التي سجلت إصابات مرتفعة وفق المعطيات التي سجلها الترصد الوبائي، فلا بد إزاء ارتفاع أعداد الإصابات اليومية من التوجه نحو إجراءات صارمة بتعاون أكثر من المجتمع المحلي، وتوزيع المساعدات على البلدات التي ستعلن فيها حالة الطوارئ، كما سنحرص على توزيع المساعدات على الفقراء ووصولها إلى أصحاب الحقوق".

   

اخر الاخبار