قوى الأمن الداخلي تنعي شهيدها الرقيب أول توفيق الدويهي (25 سنة) وتمنحه 4 وسامات، منها وسام الحرب والجرحى، بعد استشهاده خلال تصديه لاعمال الشغب في احداث بيروت
تاريخ النشر : 09-08-2020
صدر عـن المديرية العامة لقـوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البـلاغ التالـي:
تنعي المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي، شهيدها الرقيب أول توفيق الدويهي، الذي استشهد بتاريخ 8-8-2020، أثناء تنفيذه مهمة حفظ أمن ونظام في خلال تظاهرة، تخلّلها أعمال شغب، في وسط بيروت.
والشهيد توفيق الدويهي من مواليد 4-7-1995 حي الصليب - زغرتا.
- عازب.
- دخل السلك بتاريخ 12-7-2016، بصفة رقيب متمرّن.
- عُيّن برتبة رقيب بتاريخ 10-1-2017 ورُقّي إلى رتبة رقيب أول بعد الاستشهاد.
- خدم في معهد قوى الأمن الداخلي، مفرزة سير جونية، سرية المصفّحات، السرية الثانية / فوج التدخّل السريع.
_ حائز على تنويه المدير العام لقوى الأمن الداخلي، ومُنح بعد الاستشهاد: -وسام الحرب -وسام الجرحى -وسام الاستحقاق اللبناني / الدرجة الرابعة -مدالية الأمن الداخلي -المدالية العسكرية، ومدالية الجدارة.

   

اخر الاخبار