الرئيس الاسرائيلي: توترات على الحدود مع لبنان وقواتنا جاهزة ومستعدة لمواجهة جميع الاحتمالات... فماذا قال عن احتمالية نشوب الحرب؟!
تاريخ النشر : 10-08-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
نشرت "سبوتنيك":

قال الرئيس الإسرائيلي "رؤوبين رفلين"، إن وجهة بلاده ليست نحو الحرب مع لبنان، ولكن في ضوء التوترات على الحدود الشمالية فإنها جاهزة ومستعدة أتم الاستعداد لمواجهة جميع الاحتمالات.

وأضاف، خلال حضوره اليوم جانبا من التمرين الخاص بقادة وحدة غولاني في جيش الدفاع، والذي أجري شمالي البلاد: "لدينا جيش باسل ومهني ومجهز، وهناك ما لدينا لنشد به أزرنا

من جانبه دعا المندوب الإسرائيلي المنتهية ولايته لدى الأمم المتحدة داني دانون المواطنين اللبنانيين إلى التبرؤ من الحكومة الفاسدة كما قال، ومن منظمة حزب الله الإرهابية التي تعرض حياتهم للخطر، بحسب قوله.
ما وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس فقد حذّر، اليوم الاثنين، من "تداعيات خطيرة لأي حرب جديدة بين إسرائيل وحزب الله اللبناني"، مؤكدا أن إسرائيل "لن تتوانى عن خوض معركة أخرى في لبنان إذا فرضت عليها".

وقال غانتس، خلال جلسة للجنة الخارجية والأمن البرلمانية الإسرائيلية، إن "الأمين العام لمنظمة حزب الله حسن نصر الله يشكل مصيبة بالنسبة للبنان، كما لاحظنا خلال الانفجار الأخير في مرفا بيروت، مضيفا أنه "إذا لم يكن لدينا خيار سوى القتال، فقد يكون لذلك تداعيات خطيرة"، حسب هيئة البث الإسرائيلية.

وتابع: "انفجار لبنان كان يمكن أن يكون أسوأ، لأن حزب الله يحتفظ بالمتفجرات في منازل المدنيين، فوجود منازل في لبنان فيها غرفة للضيوف وأخرى للصواريخ ستجعل المجتمع اللبناني يدفع ثمنا باهظا".

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي إلى أن "إيران معنية بفتح جبهة إرهاب في سوريا وعلينا منع ذلك، نعمل ضد ترسيخ القوات الإيرانية في سوريا وفي أماكن أخرى في المنطقة وبكل الطرق". وقال: "الواقع الشرق أوسطي هو واقع غير مستقر، دون يقين وعدم الاستقرار يرافق المنطقة منذ عقد من الزمان".

وأضاف غانتس: "يوجد هنا مصالح للدول العظمى المختلفة، وعلى دولة إسرائيل أن تحافظ على علاقات مع دول المنطقة ومع الدول العظمى، وضمان عدم الدخول في دوامة في هذه الفترة التي يتزعزع فيها كل شيء والبقاء مستقرين وأقوياء"، متابعا: "علينا أن نعمل سوية مع دول العالم من أجل إلحاق الضرر بإيران والتأثير على ما يجري داخلها".

   

اخر الاخبار