أصبح جدًّا وهو تحت أنقاض مرفأ بيروت... إبنة المفقود غسان حصروتي تُرزق بطفلها الأول.. كُوّةٌ من البهجة في جدار الأحزان...
تاريخ النشر : 11-08-2020
رُزقت رامونا ابنة غسان حصروتي المفقود في كارثة انفجار مرفأ بيروت وزوجها بمولود جديد، صبي، هذا ما أعلنته شقيقة غسان الاعلامية إميلي حصروتي.

وكتبت اميلي عبر حسابها على تويتر: رامونا عروس العائلة فتحت كوّة من البهجة في جدار أحزاننا، سبحان الله الذي شاء أن يعطي قلوبنا استراحة من حزنها.

غسان حصروتي (59 عاماً) الأب لثلاث بنات وشاب وحيد، يعمل في مرفأ بيروت منذ 38 عاماً. وكان من المُفترض أن ينتهي دوامه الرسمي عند الثالثة بعد ظهر الثلاثاء المشؤوم إلا أنه وبسبب وصول باخرة محمّلة بالبضائع إلى المرفأ بقي في مكتبه من أجل الإشراف على تفريغ حمولتها، فكانت المأساة.


   

اخر الاخبار