لليوم الثامن على التوالي: الجسر الجوي بين الكويت ولبنان مستمر.... حوالي 605 اطنان من المواد الطبية التي يصر اهل الكويت على تسميتها بـ 'هدية الى الجمهورية اللبنانية الشقيقة وليست بالمساعدات'
تاريخ النشر : 12-08-2020
استمر الجسر الجوي بين الكويت وبيروت لليوم الثامن على التوالي وحطت اليوم طائرتان تابعتان للقوة الجوية الكويتية محملتان بنحو مئة طن من المساعدات.

وبلغ عدد الطائرات العاملة في الجسر الجوي الاغاثي 13 طائرة حتى اليوم بحمولة 605 اطنان من المواد الطبية والغذائية بعدما سارعت الكويت لاقامته مساندة للبنان اثر انفجار مرفأ بيروت.


وقال المستشار في سفارة الكويت لدى لبنان عبد الله الشاهين اثناء استقباله الطائرتين على ارض المطار:" ان الجسر الجوي بين الكويت ولبنان مستمر ونحن استقبلنا اليوم الطائرة رقم 13 واجمالي الحمولة بلغ 605 اطنان".

واشار الى ان " التعاون تام مع السلطات اللبنانية ممثلة بقيادة الجبش اللبناني من خلال تأمين كافة التسهيلات والاستلام والتسليم اضافة الى الشحنات التي سلمت الى الصليب الاحمر والمقدمة من الهلال الاحمر الكويتي".


وختم "ان المساعدات الكويتية للبنان مستمرة لتأمين ما امكن من احتياجات الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة".
من جهته قال العقيد الركن الطيار تامر اسعد الزنكوي قائد الطائرة الاولى ان طائرته محملة بمواد غذائية مقدمة من وزارة التجارة الكويتية ضمن الجسر الجوي بين لبنان والكويت.
واشار الى ان رحلته هي الرابعة الى لبنان وكل اجراءات الهبوط والاقلاع على ما يرام والتسهيلات مؤمنة في المطار من خلال استلام وتفريغ الحمولة.


وقال العقيد الركن الطيار عبد العزيز سالم اللوغاني قائد الطائرة الثانية ان هذه رحلته الخامسة الى لبنان والطائرة محملة بنحو 50 طنا من المواد الغذائية.


وكان في استقبال الطائرتين الى جانب الشاهين العقيد الركن سرور المطيري مساعد الملحق العسكري الكويتي في لبنان واركان السفارة وممثل عن قائد الجيش اللبناني.
وتنوعت المواد بين المعدات والاجهزة الطبية للمستشفيات ومواد صحية وصولا الى المواد الغذائية والطحين.

   

اخر الاخبار