دولة 'تبرئ' نفسها من 'شحنة الموت' التي وصلت الى بيروت... 'عليكم البحث عن عملية تخزينها ولماذا تُركت لفترة طويلة'... الشركة المحلية لم تتصل اليها قط !
تاريخ النشر : 12-08-2020
أكدت "حكومة ​موزمبيق"​، البلد الذي كان سيتسلم شحنة نترات الأمونيوم التي انفجرت في ​بيروت​، أنها غير مسؤولة عن الكارثة التي وقعت في بيروت بعد ​انفجار​ المرفأ، والمسألة التي يجب البت فيها ليست نترات الأمونيوم في حد ذاتها، وإنما عملية تخزينها في ​مرفأ بيروت​ وسبب بقائها كذلك لفترة طويلة".

ولفتت ​الحكومة​ الى ان "الطريقة التي تعمل بها سلطات الموانئ والشركات الموزمبيقية ذات الصلة بقطاع المتفجرات تتفق تماما مع اللوائح المعمول بها، وليس على هذه الشركات ان تشرح سبب احتجاز ​السفينة​ في ميناء بيروت وسبب وقوع الانفجار".

بدورها شددت الشركة الموزمبيقية الخاصة "فابريكا دي إكسبلوسيفوس دي موسامبيك" على انها "طلبت نترات الأمونيوم من ​جورجيا​ في عام 2013، لكن الشحنة لم تصل إليها قط".

   

اخر الاخبار