مديرة مطعم اغتُصبت وقُتلت.. والسبب تطبيق هاتفيّ!
تاريخ النشر : 04-01-2019
حادثة مأساوية شهدتها العاصمة الروسية موسكو، وتمثلت باغتصاب ثم قتل امرأة من قبل جندي سابق خدعها وأقنعها بإركابه السيارة.

وعثرت السلطات الروسية على جثة إيرينا أخماتوفا (29 عاما) وسط غابة في موسكو، بعدما دلّ القاتل السلطات على مكانها، أثناء اعترافه بالجريمة البشعة، وفقا لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن المرأة المقتولة هي أم لطفل واحد، كما أنها تعمل كمديرة لأحد مطاعم "برغر كنغ" في موسكو.
وركب فيتالي شيكيريف (39 عاما) مع إيرينا في سيارتها، المدرجة على تطبيق "بلا بلا كار"، ثم قام باغتصابها، ولاحقا قام بقتلها.

واكتشفت الشرطة الروسية أن شيكيريف كان هاربا من العدالة بتهمة جريمة اعتداء جنسي على فتاة، وأنه كان يريد الحصول على شخص يوصله لمدينة تولا.
ويعمل تطبيق "بلا بلا كار" لربط شخصين ذاهبين لنفس الموقع، ويستخدم حتى يقضي الأشخاص وقتا معا في السيارة ولا يشعرون بالملل، خاصة في مسافات السفر البعيدة والمملة.

وقرر الجندي السابق بالجيش الروسي بيع سيارة الضحية، والتي هي من نوع "أودي 4"، لكنه عدل عن قراره عندما اكتشف أن عملية بحث كبيرة تتم للبحث عنه.

   

اخر الاخبار