ان كان جسمك توقف عن خسارة الوزن؟ إليك هذه الحلول!
تاريخ النشر : 06-01-2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
يتوقف الجسم عن خسارة الوزن في أغلب الاحيان، وهذا الامر يعدّ مؤشراً عن وجود حالة مرضية يحاول جسمك اخبارك بها أو بسبب عاداتك غير الصحية. وفي الوقت الذي سئمت فيه من المحاولات المتكررة "الفاشلة" لخسارة الوزن، يقدم موقع "ويب مد" أجوبة عن كافة الأسئلة التي تتعلق بكيفية خسارة الوزن بطريقة صحية.

هل تتجاهل وجبة الفطور؟

إنّ تجاهل وجبة الفطور تؤدي إلى نتيجة معاكسة في الإفراط بتناول وجبة الغداء. لذلك، حاول تناول الطعام في غضون ساعة من الاستيقاظ، لأن وجبة الفطور غنية بالألياف وبالبروتينات التي تشعرك بالشبع لفترة أطول.

هل تأكل في وقت متأخر؟

يسبب تناول الطعام في وقت متأخر من الليل مشاكل تمنع من خسارة الوزن، لأنها ترفع درجة حرارة الجسم وسكر الدم والأنسولين، مما يجعل من الصعب حرق الدهون. لذا، حاول تناول العشاء قبل 3 ساعات على الأقل من موعد النوم. وفي حال شعرت بالجوع، تناول وجبات خفيفة ولكن احذر من تناولها أثناء مشاهدة التلفزيون أو استخدام الكمبيوتر لأنها تدفعك إلى تناول الأطعمة غير الصحية مثل الآيس كريم أو رقائق البطاطس.

هل التوتر هو السبب؟

عند الشعور بالتوتر، يميل الجسم إلى تخزين المزيد من الدهون نتيجة تناولك للأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية. وللحد من التوتر، حاول ممارسة الرياضة أو التأمل بانتظام.

لماذا تحرق السعرات الحرارية ببطء أكثر من الأشخاص الآخرين؟

هناك عوامل عدّة تمنع من حرق السعرات الحرارية، أبرزها: عملية الأيض البطيئة نتيجة العامل الوراثي، كتلة العضلات الضعيفة، العمر، تخطي وجبات الطعام أو اتباع نظام غذائي منخفض السعرات.

كيف تعزز عميلة الايض؟

يمكنك زيادة عملية الأيض من خلال رفع الأوزان من أجل تعزيز زيادة كتلة العضلات وتجنب الوجبات الغذائية التي تحتوي على عدد قليل للغاية من السعرات الحرارية.

هل نومك منتظم؟

عندما لا تحصل على قسط كاف من النوم، تصعب عملية إنقاص الوزن، لأن معدل الايض ينخفض، وبالتالي، لن تحرق السعرات الحرارية بالسرعة التي تريدها. وأثبتت دراسة حديثة أنّ الأشخاص الذين لم يحصلوا على ما يكفي من النوم، تناولوا نحو 300 سعرة حرارية في اليوم أكثر من أولئك الذين حصلوا على المزيد من الراحة.

هل تعمل الغدة الدرقية بشكل منتظم؟

إذا كان لديك قصور في عمل الغدة الدرقية، تؤدي إلى زيادة الوزن نتيجة تراكم الملح والماء في الجسم. كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى نتيجتين متعاكستين: إما فقدان الكثير من الوزن، أو زيادة في الوزن بسبب الشعور بالجوع.

يجب أن تعرف أنّ الغدة الدرقية تؤثر على عملية الأيض والطاقة والوزن. وقد تؤدي الهرمونات الأخرى والبروتينات والمواد الكيميائية دورًا أيضًا. لذلك، استشر طبيبك إذا كنت تعتقد أن هناك مشكلة.

هل تدل على وجود مشكلة عامّة في الصحة؟

إذا كنت تعاني من مشاكل صحية كاضطرابات الأكل مثل الشره المرضي، مرض القلب، اضطرابات هرمونية واضطرابات النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم. هذه العوامل تسبب مشاكل في الوزن.

إلى جانب ذلك، يؤدي بعض الأدوية إلى صعوبة في فقدان الوزن كأدوية الحساسية، تنظيم الهرمونات، الكآبة، داء السكري، الصرع، ضغط دم المرتفع، اضطراب ثنائي القطب وانفصام الشخصية.

   

اخر الاخبار