بالفيديو: عن الطبيبة اللامعة ريما عباس (38 سنة): توفيت جدتها فكانت على وشك الغاء رحلتها ولكن....شاء القدر أن تمضي وتموت مع عائلتها
المصدر : عبير محفوظ
المصدر : عبير محفوظ
تاريخ النشر : 08-01-2019
الطبيبة ريما عباس وعائلتها
الطبيبة ريما عباس وعائلتها
ما زال الحادث المروع الذي أودى بحياة المحامي عصام عباس (42 سنة)، زوجته الطبيبة ريما (38 سنة) وأولادهما الثلاثة (علي (14)، ايزابيل (13) وجيزيل (11)) يلامس بأسى وحزن قلوب جميع من عرفهم وعايشهم في محل اقامنهم في ديربورن في ولاية ميشيغين الاميركية كما عائلتهم في لبنان... خسارة فادحة تدمي القلوب برحيل عائلة محبوبة من جميع من عايشها....

قرابة الساعة الثانية والنصف من فجر يوم الأحد بالتوقيت المحلي، كانت عائلة "عباس" عائدة من رحلتها في فلوريدا عندما اصطدم بهم سائق مخمور يقود بيك آب عكس السير، ما أدى لاندلاع النيران في سيارتهم ومقتل أفراد العائلة الخمسة وسائق البيك ىب.
موقع Wxyz الأميركي التقى رنا، شقيقة الفقيدة ريما الوحيدة، التي أكدت أن شقيقتها كانت "روح" العائلة وقلبها النابض.... وتكمل، "قبل ليلة الميلاد، توفيت جدتي. فألغت ريما رحلتها المقررة الى فلوريدا، الا أنها وبعد ضغط العائلة، عادت وحجزت رحلة أطفالها.... كنا أنا وأمي بحاجة اليها بجانبنا بعد خسارة جدتي الأليمة، إلا اننا لم نقل شيئاً... لم نردها أن تشعر بالذنب... فلعائلتها عليها حق أيضاً.... وليتنا طالبناها بالبقاء.... "

ويؤكد الموقع، وفقا للقاءاته مع معارف وجيران العائلة في ديربورن، أن الطبيبة ريما كانت طبيبة لامعة ومحبوبة جداً بين زملائها ومرضاها في مركز "بومونت" الطبي، حيث كانت تولي عناية خاصة بجميع من احتاجها.... ولكن هذا لم يمنعها من أن تكون أماً رائعة متفانية في توفير أفضل الاجواء العائلية لأسرتها مع زوجها الذي جمعتها به قصة حب رائعة منذ أكثر من 20 سنة....

في المركز الاسلامي في ديربورن حيث يتقبل الأهل التعازي من المعزين، جاء المئات ممن هالهم ألم الرحيل المفاجئ بهذه الطريقة المروعة... من زملاء عصام وريما وأقاربهما ورفاق أولادهم في المدارس ومدرسيهم....

موقع يا صور يجدد العزاء لآل عباس وأقاربهم سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون








   

اخر الاخبار