بالفيديو المؤثر- سوري يلتقي عائلته بعد 7 سنوات من الفراق
تاريخ النشر : 11-01-2019
آخر مرة شاهد فيها اللاجئ السوري عبد الله زلغانة ابنه الأصغر، الذي بلغ من العمر 11 عاما في وقت سابق من الشهر الحالي، كان عمره 4 سنوات فقط.

فبعد مضي قرابة 7 سنوات، أخيرا تم لم شمل السوري زلغانة مع عائلته في كمبوديا بعد اختيار الانتقال من ناورو عام 2016 في إطار صفقة الحكومة الأسترالية بقيمة 55 مليون دولار لإعادة توطين اللاجئين.

ووصلت زوجته وأطفاله الأربعة إلى كمبوديا أواخر الشهر الماضي، بحسب "روسيا اليوم".

وهربت الأسرة الشابة من سوريا إلى لبنان مع اندلاع الأزمة في سوريا.


   

اخر الاخبار