اللبناني ' المبدع ' في كل المجالات: شقيقان لبنانيان يؤسسان مطعماً للعراة ويقفلانه بعد كساد الاعمال !!
تاريخ النشر : 11-01-2019
ينوي الشقيقان مايك وستيفان سعادة، اللبنانيا الأصل، إغلاق مطعمهما في باريس المسمى "أو ناتيوريل"، وهو الأول من نوعه في فرنسا المخصص للعراة، وذلك بسبب قلة الزبائن والمهتمين برؤية غيرهم من الناس وهم يخدمون أنفسهم على الأكل عراة.
أوردت ذلك وكالة نيوز ريببلك التي قالت إن المطعم الذي افتتحه الأخوَان التوأمان (42 سنة) قبل 15 شهرًا، سيغلق يوم 16 شباط القادم؛ لأن تقديراتهما لجاذبية العري اتضح أنها لا تتواءم مع منظر شخصين وهما يطعمان بعضهما وهما بدون ملابس.
ومع ذلك فإن الأخوين سعادة، رغم فشل مغامرتهما، يعزيّان نفسيهما بالقول إنها كانت تجربة غنيّة بالذكريات.
وتقضي طقوس المطعم أن يخلع الزوار ملابسهم بالكامل لدى دخول المطعم ثم يأخذ كل منهم شبشبًا (حفاية) في طريقه إلى الطاولة، أما النوافذ القريبة منهم فإنها مغطاة بستائر بيضاء سميكة تحجب رؤية وفضول المارة.
ولضمان الصحة والوقاية، فإن كراسي الجلوس على الطاولات مغطاة بالكامل بقماش أسود يجري تبديله بمجرد مغادرة الزبون.

   

اخر الاخبار