الشيخ حسين اسماعيل: على الدولة عدم استقبال الوفد الليبي والامام الصدر استنهض الساحة الاسلامية وافشل مشروع تقسيم لبنان
تاريخ النشر : 11-01-2019
تحدث إمام مسجد السيد عبد الحسين شرف الدين قده فضيلة الشيخ حسين إسماعيل في خطبة الجمعة حول أن الإسلام يتوقف على الإقرار بالشهادتين، شهادة التوحيد، وهي الإقرار بوحدانية الله، وأنه ليس هناك من إله ورب وخالق غير الله، والإقرار بالشهادة لمحمد بن الله بأنه مرسل من عند الله لهداية الناس إلى دين الله الإسلام، كما تحدث الشيخ حسين إسماعيل عن الفرق بين الإسلام والإيمان، أن الاسلام هو اقرار بالشهادتين، بينما الإيمان هو عمل بالاركان، من أداء الواجبات وترك المحرمات، كما دار الحديث في خطبة الجمعة حول تفسير قول تعالى : ( قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (14)) الحجرات،

وذكر الشيخ اسماعيل أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، كان يكتفي من العرب ليدخلوا في الإسلام إلى الإقرار بالشهادتين فقط، وذكر أنه ورد في أسباب نزول هذه الآية، أن بعض القبائل العربية أتت إلى النبي ادعت الإيمان وطلبت من النبي صلوات الله عليه وآله أن يقدم لها الصدقات، وأصبحت هذه القبيلة تمنن النبي بإيمانها، فأنزل الله تعالى قوله المتقدم وأخبر بأن الإيمان لم يدخل إلى قلبها، ولكنها هي مسلمة، وأن الله صاحب المنة والفضل في هدايتها للإسلام والإيمان، وتحدث الشيخ اسماعيل بأن للإيمان علامات يعرف بها المؤمن، وهي كثيرة، ومنها الخوف من الله، ومنها أداء الواجبات وترك المحرمات، ويستطيع كل إنسان أن يعرف نفسه هل هو مؤمن أم لا، من خلال مراقبة تصرفاته وسلوكه، هل هي منسجمة مع طاعة الله أم لا. وتحدث الشيخ إسماعيل عن أمور أخرى حول ما تقدم.

كما ختم الشيخ حسين إسماعيل مطالبته الدولة اللبنانية بعدم استقبال الوفد الممثل للدول الليبية، بسبب عدم التعاون في الكشف عن مصير الإمام السيد موسى الصدر، الذي خطفه الطاغية الهالك معمر القذافي في ٣١ آب ١٩٧٨، وتحدث الشيخ اسماعيل عن مآثر الإمام الصدر، في استنهاض الحالة الإسلامية على الساحة اللبنانية، وعمل على تأسيس المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي للجنوب، كما كان له دور كبير في إفشال مشروع تقسيم لبنان

   

اخر الاخبار