اثـار مدينـة صــور  

  

مواقع صور الاثرية :

 منذ نحو خمسين سنة ومديرية الاثار تقوم بحملات تنقيب واسعة في نطاق صور وفي محيطها بحثا ً عن اثار المدينة  وتاريخها ، مركزة بحثها على ثلاثة قطاعات من المدينة القديمة والوسيطة .

وبنتيجة تلك التنقيبات وما اسفرت عنه من نتائج هامة ، قامت منظمة الاونيسكو عام 1979 بادراج صور على لائحة التراث العالمي .

 

القطاع الاول :

يحتل هذا القطاع جزءا ً من الموقع الذي كانت تقوم عليه في ما مضى صور البحرية  ويشتمل على مجمعات واسعة من الاحياء السكنية والحمامات العامة والمجمعات الرياضية والشوارع ذات الاروقة وذات الارضية المرصوفة بالفسيفساء .

وتعود تلك المنشآت بمجملها الى العصور الرومانية والبيزنطية ناهيك عن بعض بقايا ارصفة المرفأ الفينيقي الجنوبي ، أو المرفأ المصري ، التي ما تزال منتشرة قرب الشاطئ .

عنوان القطاع الاول : صور – شارع الشيخ عباس المحمد النصار – مقابل الثانوية الجعفرية .

 

القطاع الثاني :

يقع هذا القطاع الى الغرب من القطاع الاول وعلى بعد نحو خمس دقائق منه، ويتمحور حول بقايا كاتدرائية صور الصليبية التي استخدمت في عمارتها اعمدة من الغرانيت الاحمر واحجار تم استخراجها غي حينه من المنشآت الرومانية .

وتنتشر حول الكنيسة ، وعلى مستويات ادنى منها ، شبكة من الطرقات والمساكن التي تعودالى العصور الرومانية و البيزنطية .

عنوان القطاع الثاني : صور – شارع حسينية الخراب . 

 

القطاع الثالث :

يقع هذا القطاع على بعد نحو ثلاثين دقيقة الى الشرق من القطاعين السابقين، ويتألف من شارع رئيسي يتجه من الشرق الى الغرب ويصل المدينة بضاحيتها الشرقية .

وقد اقيم هذا الشارع في العصر الروماني ، وجرى ترميمه في العصر البيزنطي ، في وسط البرزخ الذي أنشأه الاسكندر الكبير . وتحيط بجانبي هذا الشارع الاروقة ويقطعه قوس نصر عظيم ذي ثلاث مداخل ، وتجري على جانبه الجنوبي قناة معلقة على قناطر كانت معدة لجر مياه نبع رأس العين الى المدينة .

وعلى جانبي الشارع تمتد جبانة واسعة تتداخل فيها العمائر الجنائزية والتوابيت الرخامية والكلسية والبازالتية ذات الاشكال والزخارف والمنحوتات المختلفة، وقد دامت فترة استخدام هذه الجبانة من القرن الثاني الى القرن السادس بعد الميلاد .

والى الجهة الجنوبية من الجبانة يقوم ميدان سباق عربات الخيل الذي تم ترميم بعض اجزائه . ويبلغ طول هذا الميدان 480 مترا ً وكان يتسع لنحو 20000 مشاهد كانوا يراهنون فيه على المتبارين . وقد كان على هؤلاء ان يدوروا  بعرباتهم سبع مرات حول الشوكة التي تتوسطه .

عنوان القطاع الثالث : صور – حي الاثار ( المدخل من ناحية المساكن الشعبية ).

 

الاسواق القديمة :

لا بد لزائر مدينة صور ان يجول في اسواقها القديمة ، حيث يرتفع خان من العهد العثماني ، ومنزل قديم وجميل من العصر عينه تملكه احدى اسر صور العريقة من آل المملوك ، بالاضافة الى مسجد الطائفة الشيعية ذي القبتين والعمارة الرائعة .

وعلى مقربة من السوق ، يعج مرفأ الصيد القديم بالحياة ، وقد حل محل المرفا الفينيقي الشمالي ، الذي كان يعرف بسبب موقعه بالمرفا الصيدوني .

ويقود الطريق الملازم للرصيف الى الحي المسيحي الذي ما يزال يحتفظ بازقته وابنيته ذات النمط التقليدي . وقد يفاجئك وجود برج مراقبة من العصر الصليبي في احد البساتين ، فيما يقوم برج اخر من العصر عينه على مقربة من المنارة ، يشهدان على اهمية صور في تلك الايام .

وتفتح المواقع الاثرية ابوابها امام الزائرين طيلة ايام الاسبوع ، وتزخر المدينة بعدد من المطاعم التي تقدم اشهى ثمار البحر ، بالاضافة الى المطاعم التي تقدم الاطباق المحلية والمقاهي المنتشرة على طول ارصفة المرفأ .

              

رجــوع

 

 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©