هـل تعـلــم ؟؟

 

* إن البحارة الصوريين هم أول من ابحر حول القارة الافريقية حيث خرجوا من السويس وعادوا الى مصر من ناحية المتوسط بعد ثلاث سنوات سالمين وكان ذلك في عهد الفرعون المصري نيخو في اواخر القرن الساس قبل الميلاد .


* كانت صور حتى ايام حيرام الاول – في القرن العاشر ق م – تتألف من جزيرتين : الجزيرة الشمالية الرئيسية التي كانت تشكل المدينة ، والجزيرة الصغرى الى الجنوب الغربي . وقد سد حيرام القناة المائية التي كانت تفصل بين الجزيرتين ووسع مساحة المدينة .


* يروي اخيلس تاسوس الذي زار صور في اواخر القرن الميلادي الثالث ، عن ساحة مقدسة في وسطها شجرة زيتون تشتعل من حولها النيران دون ان تؤثر في شيئ على نموها .


* في جنوب صور كان المرفأ المصري الذي اودت به عوامل جيولوجية وهزات ارضية تعاقبت على المدينة ، ولا تزال بقاياه في منطقة الصليب في جنوب شبه الجزيرة  مغمورة بالمياه . وكشفت الابحاث التي اجراها الاب بوادبار سنة 1934 عن رصيف تحت سطح البحر ، طوله سبعمئة وخمسون مترا ً وعرضه ثمانية امتار ، مع مدخل حصين قوي في وسطه ، مما يبرهن على ان المرفأ المصري لم يكن هبة للصوريين ، بل كان عملا ً جبارا ً تضافرت جهود اهل المدينة على انجازه .


* ان الشكل الحالي لبرك رأس العين والرشيدية، وماتبقى من قنوات المياه انما ترجع كلها على الاغلب الى العصر الروماني.


* كانت صور في القرن الثاني عشر ق م تتمون بالمياه بواسطة القوارب.


* على بعد مئتي متر من البوابة في صور برج قديم مربع الشكل في داخله بئر يبلغ عمقها حوالي خمس عشر قدما ً . بينما لا يتجاوز ارتفاع الماء فيها قدمين ، ومنها كانت نساء صور الى عهد قريب ، يملان جرارهن  بماء الشرب . ويروي التراث الصوري ان حجرا ً رخاميا ً كبيرا ً كان الى جانب الينبوع ، جلس عليه يسوع ذات مرة ينتظر رجوع بطرس ويوحنا اللذين ارسلهما الى المدينة يجلبان منها الخبز ، وأن المخلص أكل معهما وشرب من ماء النبع .


*  كان لمطران صور الاسقف كاسيوس تأثير كبير وكلمة مسموعة في المسائل التي كانت تشغل المسيحية في ايامه، وأهمها مسألة عيد الفصح التي كانت أول نزاع داخلي في تاريخ الكنيسة ، ولقد كان له  دور كبير في الوصول الى اتفاق في هذا الموضوع في مؤتمر نيقيا المنعقد سنة 197 م .


* لم تتمكن كليوبترا من الاستيلاء على صور بالرغم من كل الجهود التي بذلتها لحصول على المدينة بمساعدة عشيقها الروماني مارك انطوني .


* قال فكتور برار في كتابه " بعث هوميروس" : " يقول هيرودوتس أن طاليس الفيلسوف اليوناني الاول ، متحدر من اسرة فينيقية هاجرت الى اسيا الصغرى ، بل من تلك الاسر القدموسية ( نسبة الى قدموس ) ذات المنزلة العالية بين اليونان بآسيا " ، وبالتالي نستنتج من ذلك ان هيرودتس يؤكد ان طاليس فيلسوف اليونان الاول ما هو الا من أصل صوري .


* يقول المؤرخ جورج رولنسون :" ما تأسس مرة واحدة حلف من الولايات الفينيقية كلها ، حتى ولا حلف مؤقت . وما كان يرد الى الولاية المهددة أي نجدة من الولايات الاخرى شقيقاتها . الانطواء وتضارب المصالح الخاصة وضعف الحس القومي ، كلها كانت تحول دون توحيد الكلمة والعمل في أيام الخطر والشدة . فكانت كل ولاية تسقط وحدها فتتبعها الولايات الأخر واحدة واحدة ".


* عندما قدم فيلاوس الى تليماك اجمل واثمن ما يملك من التحف ، كانت تلك التحفة كأسا ً فضية ذهبية الفم جاءته هدية من ملك صور .


* في رواية تأسيس مدينة طرابلس أن ممثلي الممالك الفينيقية الثلاث صور ، صيدون وأرواد إجتمعوا حيث الميناء اليوم للنظر في مصالحهم المشتركة ، فنزل ممثلو كل مملكة في مكان خاص بهم ، فأطلق على المنازل الثلاث اسم تريبولي ، أي المدن الثلاث.


* كانت مصر تحاول ان تشدد الدويلات على آشور فأخفق مسعاها إلا في فلسطين حيث ثار العبرانيون على السطلة الاشورية ، فجاء سنحريب على رأس جيش جرار ليؤدب الثائرين ، فوطد سلطته في البلاد الساحلية كلها الا صور، وقد  رده  عنها استبسال ابنائها .


* كان زينون الصوري مؤسس الفلسفة الرواقية (336 – 264  ق . م ) تاجر أرجوان في كيتيون ـ قبرص  قبل أن يصبح فيلسوفاً اغريقياً


* نظرا ًلأهمية صناعة الصباغ الارجواني وللدورالذي لعبته في اقتصاديتهم أحاط الصوريّون طريقة استخراج الصباغ بهالة من الكتمان الشديد و السريّة التامّة ، محافظين بذلك على احتكارهم المطلق لهذه الصناعة ، ومبعدين عنها كل منافسة او  مزاحمة غريبة .              


*  اشتهرت صور في العهد الروماني بحياكة وصناعى الالبسة الحريرية ،  ويروي  احد المؤرخين كيف ظهرت كليوبترا في  إحدى الاحتفالات مرتدية  ثيابا ً حريرية  مطرزة بالفضة ومصنوعة في صور . 


* كانت بلاد اوروبا حتى القرن السادس ق م ، تفتقر الى زيت الزيتون ، فكانت سفن صور تجلب إليها هذا السائل وتستبدله بالفضّة بحيث الصوريّون يستبدلون الفضّة بالزيوت وبسلع ثانية ليس لها أدنى قيمة . وفي أول مرة أتوا فيها إلى أوروبا حصلوا على كميات كبيرة من الفضّة لم تستطع سفنهم أن تستوعبها كلّها ، فاضطرّوا الى رمي آنيتهم وأوعيتهم المعدنيّة وإلى استبدالها بأخرى من الفضة ، كما أنهم رموا مراسي سفنهم واتخذوا بديلا ً عنها مراسي من الفضّة الخالصة  .                                     


* صمدت صور بوجه الصليبيين مدة خمس وعشرين سنة ولم تسقط الا بعد نفاذ المؤن الغذائية منها .


* إن بانورموس ( بالرمو ) وسوليس ( سولي ) هي من أهم مدن الصوريين في صقلية .


*إن مدينة الصويرة على الساحل المغربي قد اسسها الصوريون في اوائل القرن السابع قبل الميلاد وكان اسمها في بادئ امر (موغادور).


* إن أقدم المستعمرات الصورية في أفريقيا كانت ليكش ( ليكسوس ) على أبواب المضيق على مرتفع يدعى تشميش ، يبعد عدة كيلومترات عن مدينة العرائش المغربية.                     


* كانت كراليس أهم مدن الفينقيين في سردينيا ، وهي الوحيدة التي نعلم علم اليقين عنها أن الصوريين أنشأوها ، وقد بقيت كراليس حتى هذه الأيام أكبر مدن سردينيا .


 

الصفحة التاليـة

3 - 2 - 1

رجــوع

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©