رئيسة الصليب الاحمر اللبناني في صور السيدة مزين سقلاوي لموقعنا : تعرضنا للقصف الصهيوني المباشر ولم نتخلَّ عن مسؤولياتنا

 

موقع يا صور - 9/12/2007 

حاورها : علي عطوي

ذو الفقار شمعوني

تتمتّع بشخصيّة ديناميكيّة تؤهّلها لتكون رائدة في مجالها، تشقّ طريقها إلى الآخر عبرَ تواضعها وخفّة ظلّها، فتمنحكَ شعوراً بأنّك صديقاً لها منذُ زمَن، وكأنّها تريد بذلك أن تزاوج بينَ أعباء العمَل الإنسانيّ المضني وحسّ الدعابة الذي يبعث الطمأنينة والراحة بالنفس .

إيذاناً بالتفرّغ للحديث معها، كانَ لا بدّ من طرح سؤال استجدّ بعد دقائق على دخول مكتبها، فاللافت وجود صورة كبيرة تحتل صدر المكتب، فمن هذا يا ترى ؟ تجيب بجديّة مطلقة: " إنّه السقلاوي الإثنا عشَر " ثمّ تردف بابتسامة عريضة قائلة: " هذا "هنري دونان" مؤسس الصليب الأحمر في العالم " هكذا هي رئيسة الصليب الأحمر اللبناني في صور السيّدة مزيّن سقلاوي، الذي يدور معها هذا الحوار :

 

حلم وتحقق :

لم تشأ أن تخفي سعادتها بالقرار الطازَج الصّادر عن وزارة المال، الذي  أجازَ باستملاك قطعة الأرض لصالح بناء مركز للصليب الأحمر اللبناني، تقول: "  لقد تمكّنا من الحصول على قطعة أرض تملكها وزارة المال، بالقرب من الحسبة الجديدة، وستبدأ في مطلَع العام المقبل، أعمال إنشاء مبنى جديد للصليب الأحمر في صور، وسيتمّ تمويل البناء من قِبَل الإتحاد الدولي في جنيف، حيثُ سيكون الأهمّ على صعيد صور والمنطقة، فالمركز كان بالنسبة لنا حلم واستطعنا تحقيقه " .

 

رئيسة الصليب الاحمر في صور السيدة مزين سقلاوي

 

وتشرَح قائلة: " المبنى عبارة عن ثلاثة طبقات، سيحتوي على قسم طبّي وإجتماعي وقسم للإسعاف وآخر للشباب، وسيغطّي منطقة صور بكاملها، وسيزداد عدد العيادات الطبيّة أيضاً وسيتضمّن عيادة لطبّ العيون وأخرى للأسنان، إضافةً إلى استحداث بنك الدمّ، وقد بدأنا بإعداد دراسة حول حاجة المنطقة لنوعيّة فئة الدمّ إضافةً إلى جدول بأسماء المتبرّعين " .

 

مهمّة أثناء الحرب :

أثناء حرب تمّوز وفي أصعَب الظروف، تسلّمت السيّدة مزيّن سقلاوي مهام فرع الصليب الأحمر اللبناني في صور، فكيفَ واجهَت أعباء المسؤوليّة الجديدة ؟ تجيب قائلة: " أعتقد أنّ تربيتنا نابعة من التحدّي وقد أصبحَ جزءً من ثقافتنا، فالحرب أعطتنا دفع إلى الأمام، وبالرغم من الدمار والخراب الذي حلّ بنا، كنّا ما نزال كفريق إسعافات أوليّة موجودين على الارض ونقدّم المساعدات ضمن إمكانياتنا " .

 

 

خرجنا من مرحلة الحرب بنجاح  وكنّا قدّ الحمل وزيادة

 

 

وتتابع : " لقد تعرّضت سيارتين للصليب الأحمر للقصف المباشَر، لكننا لم نتخلَّ عن مسؤولياتنا إلى جانب الهيئات الدوليّة الطبيّة، ولا أنسى تلكَ الأيّام، حينَ كنّا نقوم بالتنسيق مع بلديّة صور، حيثُ افتتحنا في البلديّة مستوصف للمراجعات الطبيّة وتوزيع الأدوية والمواد الغذائيّة، وشعوري اليوم أننا خرجنا من مرحلة الحرب بنجاح ، وكنّا قدّ الحمل وزيادة " .

وكما لم تهدأ أثناء الحرب لم تذهَب لترتاح بعدها، حيُثُ تولّت مهامها كمنسّقة للهلال الأحمَر السعودي في الجنوب، " فقد تمّ تكليفي بمهمّات إنسانيّة من خلال المساعدات المشكورة التي قدّمتها المملكة العربيّة السعوديّة ، وقمنا لمدّة ستة أشهر بتوزيع مساعدات غذائيّة وطبيّة في المدن والمناطق المنكوبة " .

 

 

المركز كان بالنسبة لنا حلم واستطعنا تحقيقه

 

لم توفّر حرب تمّوز المؤسسات الطبيّة وقد تعرّضت مستوصفات الصليب الأحمر اللبناني للقصف المباشَر، وبعدَ انقضاء الحرب تولّى الصليب الأحمر بمساعدة الهيئات الدوليّة إعادة بناء وترميم المستوصفات المهدّمة، أمّا المراكز التي تقَع ضمنَ نطاق عمل فرع صور، فهي: العبّاسيّة، طيردبّا، البازوريّة، مروحين، علما الشّعب، وجبال البطم، هذه المستوصفات تقدّم خدمات الأدوية المجانيّة والعيادات ذات الإختصاصات المختلفة والأشعّة والطبّ النسائي والعلاج الفيزيائي .

 

الأوضاع الإجتماعيّة حافز :

تروي السيّدة مزيّن سقلاوي مسيرتها في العمَل الإجتماعي " فمن كشّافة الجرّاح إلى العمل مع الجمعيّة اللبنانيّة لرعاية المعوّقين، بعدها انتقلت للعمَل كمتطوّعة في الصليب الأحمر اللبناني، وذلكَ إنطلاقاً من العام 1989 وتنقّلت بين قسم الخدمات الطبيّة وقسم العلاقات العامّة، مما يعني أنني لا أجد حياتي خارج العمَل التطوّعي، ومنذُ صغري لديّ حبّ المساعدة وتقديم العون، وما يدفعني أكثر هو سوء الأوضاع الإجتماعيّة التي  يعاني منها مجتمعنا " .

 

تتحدث الى الزميل علي عطوي

إضافةً إلى عملها الإنساني، تعمَل السيّدة مزيّن سقلاوي في الحقل الرياضي كمنسّقة لجمعيّة بيروت ماراتون في صور، وهيَ قامَت بجهود كبيرة من أجل إقامة ماراتون صور في 4 حزيران 2006، ومؤخّراً شاركَ في الماراتون الذي أقيمَ في بيروت " أكثر من 2400 شخص من صور ومنطقتها دون دفع رسوم المشاركة كتقدمة من الجمعيّة إلى أبناء صور وأهلها " كما تقول .

لمزيّن سقلاوي ولدان:  لما ( 17 عاماً ) وبشار ( 14 عاماً ) وهي متأهّلة من التاجر المعروف عصام عجمي، وتتخذ من بعض الشخصيّات مثلاً عليا " فأخي ناصيف مثالي من منطلَق القدرة الهائلة على استيعاب النّاس، ومن منطلّق الحلم العربي مثالي هو الزعيم جمال عبد الناصر، الذي نشأنا وتربّينا على محبّته " .

 

أعتقد أنّ تربيتنا نابعة من التحدّي وقد أصبحَ جزء من ثقافتنا

 

قناعة وفلسفة :

تقول السيّدة سقلاوي: " وفقَ قناعاتي أنّه لا يوجَد أمر صعب في الحياة، فعندما تواجهني مشكلة كبيرة ولا أستطيع حلّها، أصغّرها من أجل استيعابها وأجد لها مخرَجاً وأحلّها، كما أنّ لديّ فلسفة خاصّة في الحياة أنّ مَنْ يحبّ يستطيع الوصول حيثما يشاء، وأنا لا أستطيع أن أكره، وغالباً ما ألتمس الأعذار للناس من حولي " .

وتختم بالقول : " نحنُ نحاول تقديم المساعدة بحجم المقدرة والإستطاعة والمساعدة لا تعني الجانب المادّي فقط، وبمقدار ما تعطي بمقدار ما يكون ضميرك مرتاح، فالعطاء يولّد شعور بالسعادة ورضى بالنفس، وبالرغم من أنّ العمَل التطوّعي متعب لكنّه ممتع " .

 

أخي ناصيف مثالي من منطلَق القدرة الهائلة على استيعاب النّاس، والزعيم جمال عبد الناصر مثالي من منطلّق الحلم العربي

 

 
 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©