النائب صالح : ندعو للتراجع عن القرارين في مجلس الوزراء

 

موقع يا صور - 11/5/2008 

أكد عضو المكتب السياسي في حركة "أمل" النائب عبد المجيد صالح، في اسبوع الحاجة مريم سعيد فواز في بلدة تبنين، "انه بالرغم من كل ما حصل يبقى الحوار الطريق الوحيد والمطلب الاساسي لحل المشاكل وللخروج من الازمات السياسية والاجتماعية، على قاعدة الصدق والمصارحة الحقيقية، لا على قاعدة رئيس الحكومة والنائب سعد الحريري في تصريحاتهما الاخيرة ومبادراتهما في اللعب على حبال الكذب وتضييع الوقت الذي لا يؤسس الى حوار جدي ولا الى مرحلة جديدة".

وقال: ليس المطلوب من الحكومة فقط ان تضع في عهدة الجيش القرارين اللذين اتخذا في الليلة المظلمة وأريد من خلالهما استدراج المقاومة والمعارضة الى حرب لا يعلم مصيرها الا الله، بل التراجع عنهما في مجلس الوزراء، بعدما أدى الجيش واجبه باتجاهها وأبقى العميد شقير في مكانه في المطار، والبحث لاحقا في مدى تأثير الشبكة السلكية على أمن المقاومة ومصلحة البلاد".

وأكد النائب صالح "ان مدينة بيروت هي عاصمة للبنان ولكل الطوائف وسوف يكشف أهلها ان ما حدث هو عودة حقيقية لاحضان العيش المشترك، وما انسحاب المعارضة وإلغاء المظاهر المسلحة الا تأكيد على هذا الواقع، وما الدعوة الى استلام الجيش وانتشاره على كامل التراب الوطني الا باب من أبواب ردع الفتنة والقضاء عليها".
 

 

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©