مسيرة فلسطينية على الحدود بمناسبة الذكرى الستين للنكبة

 

موقع يا صور - 14/5/2008 

لمناسبة الذكرى الستين لنكبة فلسطين توجه المئات من اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات منطقة صور باتجاه الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة والتقوا عند نقطة بلدة الضهيرة عند الشريط الشائك مع مجموعات من فلسطينيي العام 48 في محيط بلدة العرمشة يتقدمهم امين سر حركة فتح في لبنان سلطان ابو العينين وعضو اللجنة المركزية في الجبهه الشعبية لتحرير فلسطين ابوعبد الراشدي وعضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ابو بشار النمر وعضو قيادة جبهة التحرير عباس جمعة وممثلون عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بمواكبة من الجيش اللبناني الذي اتخذ اجراءات امنية. واطلق المتظاهرون في الجانب اللبناني من الحدود الهتافات المؤكدة على حق العودة ورفض التوطين وهم يرفعون اعلاما لبنانية وفلسطينية ومفاتيح العودة .

وفي الجهة المقابلة على مقربة من نقطة لجيش الاحتلال الاسرائيلي تجمع حوالي مئة من فلسطينيي العام 48 بعدما كانوا توافقوا مع الفلسطينيين في لبنان على الالتقاء في هذه المنطقة بذكرى النكبة .

وتحدث باسمهم عبر مكبر للصوت الشيخ عبد السلام مناصري على مرأى ومسمع من جنود الاحتلال وقال : جئنا الى هنا اليوم للقاء باهلنا في لبنان والتأكيد امام العالم اننا لن نتخلى عن فلسطين مهما طال الزمن لان حقنا لا يسقط "بالتقاضم "ونؤكد بان نتمسك بحقنا وان نورث هذا الحق الى اولادنا واحفادنا. مضيفا ان "بنغوريون "قال : ان الاحياء سيموتون والاجيال القادمة ستنسى ونحن نقول بعد ستين عاما اننا لن ننسى ما دامت الدماء تجري في عروقنا.

بدوره محمد الميعاري من قرية الدامون قال : اننا نشكر الجيش اللبناني وجميع المسؤولين في الجانب اللبناني الذين امنوا لنا هذا اللقاء من خلف الاسلاك. مضيفا اننا نتابع ما يجري في لبنان ونتألم لما يحصل وهدفنا سيبقى عودة اهلنا جميعا الى فلسطين

من ناحيته ابو العينين حيا الفلسطينيين في الجانب المحتل والذين تكبدوا المعاناة للوصول الى المنطقة. وقال: لا حل للمشكلة الحاصلة في المنطقة الا بحل شامل وعادل للقضية الفلسطينية وفق قرارات مجلس الامن الدولي وعلى رأسها القرار 194 الذي تحاول اسرائيل وضعه في ادراج النسيان مشددا على تمسك الفلسطينيين في الشتات وخصوصا في لبنان بحق العودة ,مؤكدا بان مقولة التوطين قد الغيت من عقول الفلسطينيين،  مؤكدا على "الثوابت الوطنية الفلسطينية وفي مقدمها حق العودة، حيث لا توطين ولا تهجير". وقال: "لم ولن ننسى اننا عائدون الى فلسطين". وشدد على "وحدة الفصائل الفلسطينية"، معتبرا انه من المستحيل ان نرضخ لاي قرارات للتنازل عن تراب الارض. شاكرا الجيش اللبناني على تسهيل هذه المهمة.

 

 

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©