الكتيبة الاسبانية كرمت رئيس الكيان الاستاذ عصام ابو درويش

 

موقع يا صور - 11/11/2007 

كرمت قيادة الكتيبة الاسبانية العاملة في اطار "اليونيفيل" في جنوب لبنان، رئيس تجمع لبنان الواحد-الكيان عصام ابو درويش، تقديرا للتعاون المميز بينهم على الصعد التربوية والاجتماعية والصحية تجاه الاهالي في المناطق الحدودية.
واقيم بالمناسبة احتفال في مركز الكيان في القليعة-مرجعيون، في حضور قائد الكتيبة الاسبانية الكولونيل خوسيه لويس سانشيز اوربون، نائب قائد اللواء العاشر في الجيش اللبناني العميد رفعت شكر، رئيس بلدية القليعة بسام الحاصباني، حشد من الشخصيات والفاعليات وضباط دوليين واهالي.
بعد النشيدين اللبناني والاسباني ألقت باسم بلدية القليعة كاملة دياب كلمة، تلاها كلمة للكولونيل الاسباني اوربون شكر فيها "تجمع الكيان على تعاونه في تقديم المساعدة الطبية في هذه المنطقة من جنوب لبنان"، وقال: "في الواقع لقد ارادت القوات الاسبانية العاملة ضمن "اليونيفيل" منذ وصولها الى لبنان مساعدة الاهالي في هذه المنطقة على الارتقاء بمستوى معيشتهم، وبفضل التنسيق المثمر بين الفريق الطبي الاسباني وتجمع الكيان تمكن الاهالي من الاستفادة من خدمات طبية لطالما كانوا بحاجة ماسة اليها".
اضاف : "ان مساهمة اسبانيا من خلال معداتها وافراد طاقمها هدفت وتهدف دائما وبما يتيح لها من امكانيات الى تحسين رفاه سكان المنطقة، ولقد مضى على عملنا اكثر من 6 اشهر تعاونت من خلاله كتيبتان اسبانيتان التزمتا هذا المشروع المشترك، ونأمل ان يستمر هذا التعاون في المستقبل ويمكنكم دائما على دعمنا المطلق في كافة نشاطاتكم لما فيه خدمة المجتمع".
وتحدث ابو درويش فقال "ان الكيان يقوم بواجباته تجاه شعبه ولبنان، وما يقدمه من خدمات هو واجب عليه لا يبتغي منه منة ولا شكرا ، فأين ما نقوم به من تضحيات قام بها الجيش اللبناني الباسل والبطل، فوقفته في نهر البارد هي وقفة عز في وجه مؤامرة دنيئة كانت تستهدف كيان لبنان ووجوده ومصيره".
وقال: "علينا جميعا بعد كل المحن التي عشناها ان نفكر وطنيا لا طائفيا، وعلينا ان نقوم بواجب المواطنية ولا نتكىء على اكتاف دولة تترنح، وعلى كل منا ان يضيء شمعة في محيطه بدل ان يلعن الظلام في كل البلاد. ولقد ان الاوان لان نمارس المواطنية الصحيحة والسليمة بعيدا عن كل مفاهيم الطائفية البغيضة. وعلينا ان نكبر تضحيات جيشنا ونقف خلفه والى جانبه في اي محنة لانه الملاذ الاخير لحفظ الوطن وصونه من الدمار. وأملنا كبير بزوال غيمة الشر من سماء بلدنا ليعود سليما معافى وليعيش شعبه وبكل طوائفه دون استثناء حياة حرة وسعيدة".
بعد ذلك قدم الكولونيل اوربون درع الكتيبة الاسبانية لابو درويش الذي بدوره قدم هديتين تذكاريتين للكولونيل الاسباني وللعميد شكر عبارة عن سيفين مذهبين عربون تقدير ومحبة.
 

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©