لقاء تضامني في منتدى صور الثقافي بحضور السفير الكوبي

 

موقع يا صور - 18/11/2007 

ذو الفقار شمعوني

بدعوةٍ من منتدى صور الثقافي أقيم في منتدى صور الثقافي بعد ظهر اليوم الأحد لقاء تضامني مع الأسرى الكوبيين الخمسة في السجون الأميركية وذلك بحضور حشد غفير من الشخصيات والفعاليات السياسية والنقابية والثقافية والأهلية في صور ومنطقتها وقد تقدم الحضور السفير الكوبي في لبنان السيد داريودي أورّاتورينتس  كما حضر اللقاء أيضاً وفد عن قيادة حزب الله في صور تقدمه السيد أبو سمير شحادة ، الشيخ عصام كساب ممثلاً مفتي صور الشيخ محمد دالي بلطة ، ممثل منظمة التحرير الفلسطينية السيد أبو جمال شهاب ، ممثل الجبهة الديمقراطية السيد إبراهيم النمر ( أبو بشار ) ، ممثل الجبهة الشعبية السيد يحيى عكاوي ، رئيس نقابة عمال الميكانيك والصلب والحديد في الجنوب السيد محمد شعلان ، مسؤول أوقاف صور السيد احمد جودي ، رئيس نادي الوحدة الرياضي السيد سعدالله شميساني ، ووفد كشفي من مخيم برج الشمالي .

بعد النشيدين الوطنيين اللبناني والكوبي ، كانت كلمة ترحيبية للدكتور محمد بسما الذي قدم الإحتفال . تلتها كلمة لرئيس منتدى صور الثقافي الدكتور ناصر فران الذي رحب بالسفير الكوبي ضيفاً كبيراً وعزيزاً في مدينة صور ومنتداها الثقافي ، وتحدث عن الدور الكبير والتقدمي الذي تلعبه كوبا في مواجهة القوى الدولية الكبرى الطامعة في السيطرة على العالم ومقدراته .

وبعدها كانت الكلمة للسفير الكوبي الذي شكر منتدى صور الثقافي هذا المركز الناشط إهتمامه للتعريف بكوبا ثقافةً وشعباً ، وتكلم السفير الكوبي عن الأسرى الكوبيين الخمسة في سجون الولايات المتحدة الأميركية  فأشار إلى أن أحدهم وهو أنطونيو غريرو قد تسلل إلى داخل المنظمات الكوبية المعادية للثورة في ميامي لمعرفة مخططات الإرهابيين ضد كوبا ومنعها من تحقيق أعمالها وأهدافها .

وأشار السفير الكوبي إلى ظروف توقيف الأسرى الخمسة . وبأن هؤلاء الشباب إقتحمت منازلهم وتم إعتقالهم لمدة ثلاثة وثلاثين شهراً من دون محاكمة كما أمضواسبعة شهراً في زنازين إنفرادية يسمونها " الثقوب " . كما صرح السفير الكوبي بأنه حين قررت السلطات الأميركية محاكمتهم إرتكبت خروقات فاضحة للتشريعات الأميركية نفسها منها على سبيل المثال منع كل من الجنرال الأميركي إدوارد أنكسون والباحث في مكتب المدافع العام دبي ماكمولان من الإدلاء بشهادتيهما . وكشف السفير الكوبي بأن المحاكمة قد جرت في مركز دادي في ميامي حيث يقيم غلاة اليمين في المنظمات المعادية للثورة الكوبية . وقد لجأ هؤلاء لتهديد القضاة ودفعهم إلى إصدار أحكام جائرة بحق الشباب الكوبيين الخمسة متهمين إياهم بالتجسس ضد الولايات المتحدة الأميركية والإخلال بأمنها القومي دون أي دليل يثبت هذه الإتهامات .

وتابع السفير الكوبي بأن أحد الشباب الخمسة هيراردو وجهت له تهمة القتل من الدرجة الأولى مدعين تواطؤه مع سلاح الجو الكوبي في إسقاط طائرتين تابعتين للمنظمات المعادية الثورة أي لمنظمة " أخوة للإنقاذ " وطائرات هذه المنظمة كانت قد إخترقت الأجواء الكوبية مرات عديدة وأنذرتها بالإسقاط إذا تكررت الخروقات الجوية .

وإعتبر السفير الكوبي أن الولايات المتحدة تستمر في الإرهاب ضد كوبا منذ إنتصار الثورة على نحو لا أخلاقي ففي خطابه الاخير الرئيس الأميركي جورج بوش طالب بتغييرات في كوبا مشيراً إلى الصعوبات التي يعاني منها الشعب الكوبي متناسياً أن هذه الصعوبات هي وليدة سياسة الحصار التي تعتمدها الولايات المتحدة الأميركية ضد كوبا منذ ما يزيد عن خمسين عاماً مانعة التقدم الطبيعي فيها ما تسبب في خسارة كوبا لأكثر من ثمانين مليار دولار .

وأوضح السفير الكوبي بأن أكثرية المجتمع الدولي أكدت مواقفها المطالبة بإنهاء الحصار الإقتصادي والمالي والتجاري الذي تفرضه الولايات المتحدة ضد كوبا وبأن 184 دولة صوتت لصالح هذا القرار ووحدهما الولايات المتحدة وإسرائيل صوتتا ضده بالإضافة إلى بلدين صغيرين في المحيط الهادىء تابعين للولايات المتحدة .

وشكر السفير الكوبي للشعب اللبناني وقوفه إلى جانب كوبا بتضامنه وتعاطفه . وأكد إستعداد كوبا للوقوف مع الشعب اللبناني في وجه الإعتداءات والمخططات الإمبريالية الهادفة فقط إلى التدمير والتقسيم ، وتمنى أن يبقى اللبنانيون موحدين وصامدين في وجه هذه الهجمات .

وعلى هامش اللقاء جرى معرض تم فيه عرض بعض السجاد الكوبي المصنع يدوياً والذي قامت بحياكته نساء كوبيات مستوحيات الفكرة من أشعار أحد الأسرى الكوبيين الخمسة أنطونيو غزيرو . وفي النهاية وقع جميع الحاضرين عريضة تضامنية مع الأسرى الخمسة ومطالبة بالإفراج عنهم.

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©