سمك النفاخ : الموت المتنقل الذي يهدد بحارة صور

 

موقع يا صور - 20/11/2007 

هاجس حقيقي وخطر متزايد بات يتهدد الصيادين في صور ، هذا الخطر هو سمك النفاخ الذي باتت تعج به المياه اللبنانية منذ فترة . فهذا السمك الذي يعتبره بحارة صور من النوع الكاسر بات يشكل خطراً حقيقياً على ارزاق الصيادين الذين اقر العديد منهم لموقعنا بأن مسألة تكاثره بهذا الشكل اللاطبيعي وأحجامه الكبيرة التي تخطت المألوف تجعل من هذا الواقع المريب مسألة تستحق التفكير والتأمل .

إذاً إنه سمك النفاخ هذا الخطر الداهم الجديد والطارىء ، فكأن هؤلاء الصيادون لم يكفهم كل النكبات التي تحل بهم من حين إلى آخر حتى تأتهم هذه المشكلة المستعصية والتي يبدو أنها مستعصية على الحل كلياً في المستقبل قريب في ظل غياب الإهتمام الرسمي بها وإتعدام أدنى الفرص والوسائل لمعالجتها .

أما سبب خطورة هذه الأسماك فهو أنها لا تكتفي بإفتراس ما يقع في شباك الصيادين من أسماك وارزاق ، بل أنها تعمد تقطيع الشباك وتمزيق النايلون واحياناً فإنها تكسر صنانير الأشراك وبشكل عام فإن كافة عدد الصيادين باتت تحت رحمة هذه الأسماك المفترسة. هذه الأسماك المفترسة تستطيع أن تضاعف حجمها لثلاث مرات بنفخ جسمها ، وهي لديها أسنان حادة جداً كالمشط . هذه الأسنان حافة حادة مدعومة بسطح قوي طحان أشبه بالسندان، ويعتبر مزيج هذه التركيبة صلباً جداً يسمح للسمكة النفاخة أن تعض الفريسة والمواد الصلبة ببساطة وسهولة ويظهر ذلك عند تحطيمها للمحار والعظام بل وحتى الصخور.

وسمك النفاخ الذي يصنفه صيادو صور على انه من الكواسر لم يكن من قبل يشكل أي مشكلة لهم فهو كان صغير الحجم وأعداده قليلة ولم يكونوا يصادفوه إلا نادراً ، أما اليوم فالحال قد إنقلب تماماً بحسب رواية أحد الصيادين الذي أفاد موقعنا الذي إتصل به مستفسراً عن هذه الأسماك المفترسة بأنه ومنذ فترة قريبة بدأوا يلاحظون أن أعداد هذه الأسماك أخذت في الإزدياد والإرتفاع بشكل مطرد كما ان احجامها قد تعدت ما كان مألوفاً لديهم سابقاً حيث أصبح وزنها يصل في بعض الحالات إلى 15 كيلوغرام بعدما كانت سابقاً لا تتخطى الكيلو الواحد بأحسن الاحوال . وتابع الصياد الحسن بأنه يوماً بعد يوم تتكاثر أعدادها بشكل مخيف وأيضاً غير طبيعي .

موقع يا صور سيكون له في الأيام القادمة تحقيق وافٍ حول هذا الموضوع وهو سيتابع الموضوع مع صيادي صور لتمكينهم من إيصال صوتهم لكل المؤتمنين على لقمة عيش هؤلاء المناضلين بصمت في سبيل تأمين قوتهم وقوت عيالهم بالرغم من كل الأخطار التي تحدق بهم وتهدد مستقبل مهنتهم .

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©