امل وحزب الله في احتفال تأبيني في عدشيت : لشراكة وطنية كاملة

 

موقع يا صور - 26/11/2007 

أقيم في بلدة عدشيت -النبطية حفل تأبيني للراحل يوسف رشيد حايك حضره النائبان عبد اللطيف الزين وعلي عسيران وحشد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والتربوية والاهالي.

بعد آي من الذكر الحكيم، القى عضو المكتب السياسي لحركة امل الشيخ حسن المصري كلمة رأى فيها ان "الرئيس نبيه بري ضحى بكل شيئ من اجل ان يخرج الجنوب ولبنان من دائرة الخطر المحيطة به" لافتا الى انه "عندما استصرخنا ضمائر الطوائف الاخرى وقلنا لا يجوز ان تكون طائفة كبيرة كالطائفة الثانية تلتحق بنا بالركب واذا بالطائفة المارونية تصبح بلا رئيس، وكنا نقول ان هذه الحكومة العوراء لا قيمة لها وانها ساقطة لانها لا تحوي اقدس المقدسات الوطنية عندنا وهي الوحدة الوطنية والشراكة في هذا الوطن".
ولفت الى ان "اللبنانيين حريصون كل الحرص والرئيس بري قالها للبطريرك صفير وفي مجالسه الخاصة والعامة بأنه لا يجوز ان تشعر اي طائفة كالطائفة الشيعية انها خارج الحكومة، فعلى الوطنيين الشركاء ان يقاطعوها وان يعملوا على اسقاطها لانها غير شرعية وغير دستورية،اين الوحدة الوطنية واين الاخوة الوطنية التي تجمع بين اللبنانيين؟ وعندما قلنا لهم هذا الكلام ظنوا بأننا نسعى من اجل مصالحنا الشخصية، فهذا ليس صحيحا على الاطلاق نحن نسعى من اجل ان لا يشعر المواطن انه مهدور الحق وانه مغبون، هذا الوطن لا يحكم بغالب ومغلوب لا يحكم الا بشراكة كاملة بين جميع الطوائف اللبنانية لانه النقيض الحقيقي لاسرائيل ونقيض الانانية والظلم على الاخرين".

وألقى المسؤول السياسي لحزب الله في الجنوب الشيخ حسن عز الدين كلمة لفت فيها الى "انه لم تبق دولة او جهة في العالم الا وابدت رأيا في هذا الاستحقاق ومن خلال الحوار كدنا ان نصل الى توافق ينهي هذه الازمة ولكن فريق السلطة هو الذي اوصل الامور الى الفراغ، واذا كانوا يظنون انهم من خلال هذا الفراغ يريدون ان تتولى حكومة السنيورة اللاشرعية واللادستورية صلاحيات رئيس الجمهورية فبالاصل هي غير قادرة على ادارة الحكم وهي منقوصة التميثل الشعبي والدستوري وغير معترف بها، ولو اعترف العالم فيها فكيف تدير صلاحية رئاسة الجمهورية وهو يعتبر عملا باطلا ونصبا واغتصابا لصلاحيات هذه الرئاسة ، وهذا لا نقبل به ولا تقبل المعارضة به على الاطلاق لذلك لم يعد امام اللبنانيين من خيارات متعددة" مشددا على ان "الوفاق هو الخيار الاصلب والصحيح وهو الخيار الذي يحمي لبنان ويحمي المصالح الوطنية العليا لهذا البلد وبغير الوفاق كيف يمكن ان نتصور لبنان، هل نتصوره كما يريده بعض ادوات المشروع الاميريكي الذين يحاولون ان يربطوا مصير هذا البلد بما يجري في المنطقة وبما تريده الادارة الاميريكية".
ولفت الى ان "انتخاب رئيس غير دستوري ومخالف للقانون بنصاب النصف زائدا واحدا هو خيار ممنوع ولن تسمح المعارضة بأن يكون هناك خراب للبنان ونعتبر من يقدم على هذا الخيار انما ينفذ ويحقق الاملاءات الامريكية التي هي ضد لبنان" لافتا الى ان "هذا الخيار هو خيار مواجهة بين اللبنانيين انفسهم ومن يقدم عليه يتحمل كل المصير الذي يمكن ان يترتب على المضي به".

 

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©