النائب خليل من بلاط : اسرائيل تستعد وتتربص بنا وعلينا الاستعداد

 

موقع يا صور - 4/11/2007 

شدد النائب علي حسن خليل على "ضرورة الانتباه إلى محاولة البعض البناء على أوهام قدرتهم على توظيف اللحظة السياسية المعقدة لصالح مشاريعهم الفئوية على حساب المصلحة الوطنية ووحدة الموقف الداخلي الذي يجب أن يحافظ عليه وعلى أساس الشراكة والتوافق الذي وحده الكفيل بالمحافظة على الصيغة اللبنانية وتعزيزها وتطويرها بما يؤمن الضمانة لجميع اللبنانيين".
وأتهم النائب خليل البعض "بعرقلة المبادرات وتجاوز الموقف الأوروبي والعربي الذي دعا إلى التوافق لإنتخاب رئيس جديد للجمهورية، ولكن للأسف بالأمس رأينا بعض الكلام الذي فيه تراجعً عن دعم التوافق، وهذا ما يعيق الحل ويؤخره ويشنج الأوضاع الداخلية في لبنان ويدفع ببعض المراهنين على هذا الخارج إلى رفع مستوى السقف بما لا يشجع للوصول إلى توافق يؤدي إلى التزام بخيار انتخاب رئيس قوي بالتوافق حوله".
وأضاف:"نعم أننا نريد إنجاز الإستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري، ونحن نؤمن وما زلنا أننا قادرون على الوصول إلى توافق حول رئيس جديد قبل 24 تشرين الثاني، إذا ما أستطعنا أن نوظف مبادرة الرئيس نبيه بري وحركة بكركي واللقاءات الثنائية التي يجب أن تتوسع".
وأكد النائب خليل على "ضرورة الاستعداد لمواجهة اللغة العدوانية التي يبشرنا بعض الدوائر، بأن إسرائيل ستترجمها إعتداءً على لبنان".)
وقال:" لا يتوهمن احد أن بأستطاعته أن يحقق إنتصاراً على الأخر أو أن يحول بعض المأزق السياسي إلى فرصتة لينقض على كل المنجزات السياسية التي تحققت والتي قامت على صيغة المشاركة والتوافق".
وختم :"إن إسرائيل لا زالت تستعد وتتربص بنا ولذلك عليناً أن نستعد أيضا، وأولى قواعد أستعدادنا هو تحصين وحدتنا الداخلية الوطنية، والمطلوب بعد الاستحقاق الرئاسي إعادة تنقية خطابنا المشترك مع بعضنا البعض وإعادة تنقية حالة التشنج التي خلفتها بعص الأصوات التي تجاوزت حدود الاختلاف السياسي".
كلام النائب خليل جاء خلال احتفال تأبيني أقيم في بلدة بلاط لمناسبة مرور أسبوعً على وفاة المؤهل أول في قوى الأمن الداخلي علي عبد عبد الكريم عنيسي، حضره بالاضافة إلى النائب علي حسن خليل، ممثل نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، مفتي مرجعيون وحاصبيا الشيخ عبد الحسين عبد الله، مدير مكتب الرئيس نبيه بري أبو حسن قبيسي، قائد سرية النبطية المقدم علي هزيمة، آمر فصيلة الدرك في مرجعيون النقيب جوزيف عيد، ممثل "حزب الله" في الجنوب الحاج حسين عبد الله، رئيس بلدية بلاط جميل رمضان، وحشد من الشخصيات الاجتماعية وفعاليات المنطقة وأهالي البلدة.

 

                                                 رجـــوع                                    Hit Counter

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©