اكتشـاف الزجـاج الشفـاف

 

ان المجال الثاني الذي تفوّق فيه الصوريّون هوصناعة الزجاج الذي طالما نسب اكتشافه إلى المصريين القدامى ، او حتى إلى أبناء صيدون ، كان لا بد  لنا من أن نمر على الحكاية التي يرويها المؤرّخون القدامى عن اكتشاف الزجاج .

كان مصب نهر بيلوس ـ نهر النعمان حالياً قرب عكا ـ مشهوراً بنعومة رماله ونطافتها ونقاوتها ، واتفق أن رست فيه ذات يوم سفينة فينيقيّة محمّلة بالنطرون (الصودا الكاوية) رغب أفرادها في الاستراحة قليلا ً عند مصب النهر وتناول طعامهم قربه . ولما لم يجدوا حجارة يضرمون النار بينها لتسخين مآكلهم عليها ، جلبوا بعض قطع النطرون ـ حمولة السفينة ، فجعلوا عليها القدور وأشعلوا النار تحتها .

وعندما فرغوا من طعامهم وارادوا استرجاع حجارة النطرون  وجدوا انها قد انصهرت بفعل الحرارة القويّة وألّفت مع رمل الشاطىء كتلة شفافة بديعة الشكل دهشوا لجمالها ولروعة الألوان الزاهية التي تخللتها .

ويروي بلين أن هذا كان أول عهد الناس بالزجاج .

وقد ترك لنا التاريخ وعلم العاديات عدة أمثلة على روعة صناعة الزجاج الصوري وعلى مهارة فينيقيّي صور في هذا المضمار ، ويرى كثيرون من النقاد وعلماء التاريخ أن أحد العمودين اللذين شاهدهما هيرودوت في هيكل ملقرت عند زيارته لصور (الثاني 44) حوالي سنة 450 ق م ، والذي وصفه بأنه من الزمرّد الخالص الذي يشعّ  ليلا ً ، إنما كان من الزجاج الصوري الأزرق الشفّاف ، وأن مصابيح مضيئة كانت تشعّ من داخله .

ومن روائع صناعة الزجاج الصوريّة سمكتان من الزجاج الأبيض ، طول الواحدة حوالي 5 سم اكتشفتا في صور في مطلع القرن الحالي ، موجودتان الآن في متحف اللوفر ، ترجعان الى القرن الميلادي الأول ، وتشابهان الى حد بعيد زخرفة آنيتين للشرب ، من المادّة ذاتها ، موجودتين في متحفي روما وتريف ، مما لا يدع مجالاً للشك في أن هاتين الكأسين قد صنعتا في أحد مصانع الزجاج الصوريّة .

وهناك قطعتان من الزجاج الصوري  ، إحداهما في كاتدرائية جنوى والأخرى بين كنوز كنيسة مونزا في إيطاليا ، تقدمان مثلاً رفيعاً آخر على المستوى الذي وصلت اليه هذه الصناعة في مدينة ملقرت ، الاولى منها وهي على شكل وعاء ، حسبها الخبراء بسبب صفئها وألوانها الحيّة ، محفورة في كتلة من الزمرد ، وقد روت الخرافة أنها كانت هديّة بلقيس ملكة سبأ إلى سليمان .

اما القطعة الثانية قد حسبها الناس ياقوتاً أزرق لجمالها وشدّة انعكاس الألوان فيها .

 

رجــوع

 
 جميع الحقوق محفوظة  لموقع يا صور yasour.com 2005  ©