في اجواء عيد الام: امهات صوريات يحكين عن ابنائهن الشهداء ...
27-03-2011

أمهات مقاومات تنحني لهن صفحات التاريخ اجلالاً, وتطأطئ لهن الهامات احتراماً وخشوعاً...
أمهات نذرن أنفسهن لقضية تحاكي المجد والحرية والكرامة والعنفوان ، قضية امة وشعب ووطن حطم قيوده واستعاد ارضه السليبة.
انتصرن على جرح الفراق الابدي, ورفضن الخضوع والاستكانة. أمهات علمن العالم دروس العزة والتضحية والايثار، حاربن العدو بكل ما فيهن, حاربن العدو بأبنائهن ....
موقع يا صور وفي اجواء عيد الامهات، اختار عينة من امهات شهداء مدينتا الأبرار حيث كان لنا معهن حديثا نستذكر من خلاله سوياً مراحل مضت جمعتهن بأبناهن الراحلين الى جوا ربهم ...


- الحاجة أم وسام بواب: والدة الشهيد المجاهد وسام بواب الذي ارتفع شهيداً في عملية الغجر البطولية التي نفذتها المقاومة الاسلامية في الحادي والعشرين من تشرين الثاني في العام 2005 وكان عمره عند استشهاده 29 عاماً وهو والد لطفل وحيد, خريج جامعة أزاد - كلية التربية والتعليم.


- الحاجة ام أسعد زرقط: والدة الشهيد المجاهد أسعد زرقط الذي استشهد في تموز عام 1983اثناء مواجهة مع العدو الصهيوني. هي والدة مازالت تعيش على ذكرى نضال شهيدها بعنفوان لا يفارق امهات الشهداء، والدة لم تندم يوما على التحاق ولدها بحركة الامام المغيب السيد موسى الصدر, بل انها مستعدة مجددا لتكون والدة شهيد آخر على دين محمد (ص) لوطن علم العرب طريق الانتصار والكرامة...


-الحاجة ام أسامة بحر: شهيد عملية الشومرية في العام 1989، والذي ارتفع الى جوار ربه وكان عمره 19 عاماً، شاب تزوج العمل المقاوم وأنجب الشهادة. الحاجة ام أسامة والدة مؤمنة بضرورة العمل المقاوم وتفتخر بشهادة علمت بها قبل حدوثها من خلال رؤية أخبرتها بشهادة ابنها قبل تعميم النبأ ...


-الحاجة ام علي شمس الدين: هي والدة الشهيدين علي و نجيب شمس الدين اللذان استشهدا في تموز 2006 ، وهما ناشطين في صفوف الحزب السوري القومي الاجتماعي. شهيدان تحققت أمنيتهما في شهادة أرادوها طيلة الحياة فغادرا تاركين وراءهما غصة لأم تشد على جرحها بإيمان بحكمة الخالق وضرورة المضي على النهج.

وجهنا اسئلة مشتركة للامهات :

ما الشيئ المميز الذي كان يشدك في ابنك في مراحل طفولته وشبابه الاول ؟؟

الحاجة ام وسام: نحن لم نكن بمستوى الايمان الذي كان عليه وسام, كان شديد الايمان والالتزام حافظاً لواجباته الدينية، ولقد التحق مبكراً بالعمل المقاوم وكان فتى لا يتجاوز السادسة عشرة.
الحاجة أم أسعد: لقد بانت بوادر المقاوم على أسعد باكرا , فمنذ الحادية عشر التحق بحركة امل لما بان في شخصه من صفات عسكرية, اذ أنه كان رجل بهيئة طفل.
الحاجة ام أسامة: ايمانه المبكر الواضح الأثر الذي اختزنه بكل جزء من قلبه وروحه كان يضفي سمات مميزة على شخصيته, هذا الايمان كان مؤشرا على التحاقه باكراً بالعمل المقاوم.
الحاجة ام علي ونجيب: أنا كنت مهيئة منذ صغرهما لاحتمال شهداتهما وذلك لما شجعهما عليه والدهما من التدريب العسكري المقاوم ضد العدو منذ صغرهما وعزيمتهما التي افصحوا عنها منذ طفولتهما.
هل كنت على علم بالتحاقه في المقاومة, وما كان موقف من ذلك؟
الحاجة ام وسام:
غيابه المتكرر عن المنزل رغم زواجه فيما بعد بحجة العمل عند أخي في بيروت, وكذلك ايمانه الذي فاق ايماننا جميعا جعلني في أوقات متفاوتة أشعر بذلك, صارحته فنكر نظرا للعمل السري الذي كان معتمدا آنذاك.

الحاجة ام أسعد:
في الحقيقة كنت اعلم وشجعته أنا على الالتحاق بحركة المحرومين, حركة السيد موسى لحين استشهاده.

ام أسامة بحر:
غيابه المتكرر في الليل وأثار الجروح التي كانت تحفر في جسده كلها كانت علامات على التحاقه بالمقاومة وجعلني كثيرا أشك في الأمر و كنت أحاول الاستفسار منه أنذاك, لكنه كان ينكر متذرعا التحاقه في العمل الكشفي فقط.

والدة الشهيدين علي ونجيب:
بالطبع لطالما كانا منذ صغرهما ملتحقان بالتدريب العسكري بغية العمل المقاوم الذي قد يستدعيهما في أي لحظة .

ما هي الهدية الأجمل التي تلقيتها من شهيدك؟
الحاجة ام وسام:
تلقيت منه أجمل الهدايا, الايمان والشهادة.

الحاجة ام أسعد:
الهدية الأجمل هي العمل المقاوم.

الحاجة ام اسامة:
ما زلت أذكر الهدية الأجمل وهي عبارة عن رسالة حملت كل العبارات ووضعها أنذاك تحت وسادتي واتفقدها من حين لآخر.
الحاجة ام علي ونجيب:
أجمل هدية, سمعتهما الجيدة ومحبة الناس لهما والأحفاد.

ما الدرس الذي تلقنتيه من ولدك الشهيد؟
الحاجة ام وسام:
الصبر هو الدرس الأهم الذي تلقيته من ولدي.

الحاجة ام أسعد:
عمل الخير سراً هو الدرس الذي تعلمته منه.

الحاجة ام أسامة:
الايمان .

الحاجة ام علي ونجيب:
محبة الغير والعطاء .

ما هي الصورة الأخيرة التي تستذكرين بها ولدك فيها؟
الحاجة ام وسام:
استذكر نظراته الاخيرة لولده الذي لم يتعد السنتين آنذاك, نظرات حاكت فيها الوداع الأخير.

الحاجة ام أسعد:
ما زالت صورته الأخيرة محفورة في ذهني, وكلمات الوصية في أذني. ما زلت أذكر جيدا وصيته في احتضان أبنائه الذي كان متيقناً من فراقهم.

الحاجة ام أسامة:
صورته بين مجموعة من الشبان الملتزمين، وهذه الصورة جعلتني اجزم انه في صفوف المقاومة.

الحاجة أم علي ونجيب:
الصورة الأخيرة تجلت في توضيب أمتعنهم و التحضير للمغادرة بعدما استدعتهما قيادة الحزب القومي قبل استشهادهما بيوم واحد.

كلمة أخيرة الى الأمهات عامة وأمهات الشهداء خاصة, و كذلك كلمة الى المقاومة؟
الحاجة ام وسام:
أهنىء الأمهات عامة وأتوجه اليهن بضرورة الوعي في زمن الفساد التكنولوجي والتنبه الى اولادهم وحمايتهم من كل ما يمكن اصطيادهم الى المجهول.
أما بالعودة الى امهات المقاومة و امهات الشهداء أدعو لهن بالصبر على فراق أبنائهن الذين هم فخر لبنان و فخر كل حر.
أما الى المقاومة أقول: أنتم انتصاراتنا يا من قدمتم لنا النصر والعزة, صلاتنا وقلوبنا معكم.

الحاجة ام أسعد:
انني بدوري أهنىء أمهات العالم عامة وأمهات الشهداء خاصة على التضخية العظيمة التي بذلنها لتحقيق النصر على العدو وبالشهادة على دين محمد(ص).
وكذلك الى المقاومة أقول: أنتم قوتنا التي رفعت رؤسنا بشموخ لم يعرفه شعب.

الحاجة ام أسامة:
انني أهنىء الأمهات جميعهن هذا العيد المكلل بالنصر.
وللمقاومة أقول: انتم وعلى رأسكم سماحة السيد حسن نصرالله تاج رؤسنا وفخرنا ونصرنا.

الحاجة ام علي ونجيب:
اتوجه الى امهات العام بالتهنئة و العمل على تربية أبنائهم على حب التضحية. و كذلك اتوجه بالتهنئة الى امهات الشهداء بالقول ان أبنائنا فخر لنا والله المستعان.
والى شباب المقاومة اقول: جهادكم وسلاحكم وجودنا.


تحقيق: غنى جرجوعي


 


عدد التعليقات (10 )
  1. Mohamad Kourani (من: New York)

  2. إلى جميع أمهات الشهداء كل واحدة منكن هي سيدة الجنوب الأولى لا أحد غيركن و لمثلكن تكتب الجنان ،،،أما سمعتن مارسيل خليفة و هو يغني أجمل الأمهات التي إنتظرت ابنها و عاد مستشهداً ?

  3. زينة ابراهيم (من: صور)

  4. كل عام وجميع الامهات بخير

  5. aya (من: sour)

  6. انتم اجمل الامهات

  7. GOUBRAN (من: SOUR)

  8. اجمل الامهات فعلا واجمل البنات يا غنى انت قدوة لكل بنتوالله يكتر من امسالك موضوع رئع كالعادة

  9. dana (من: tyr)

  10. fe3lan mo2abale ra2e3a bravo gena wa t7ytna la 2omahat el shohada

  11. diaa taha (من: italia,milano)

  12. امهات الشهداء يا اعظم الامهات و اطهرهن,التراب تحت اقدامكم فخر لكل انسان بقي في دمه ذرة من الانسانية,(تحية لام الشهيد محمد الباقر ,مش مسدئة ايمتا شوفك يا خالتو لبوسلك ايديك)

  13. MAZENSOUR (من: SOUR)

  14. kteeer Nice miss GHINA amazinng

  15. زهرة جواد و زينب طالب (من: ألمانيا )

  16. اجمل الامهات ندعو لكم بطول عمر

  17. sdangalina (من: germany)

  18. min sdangalina ila tata habibti

  19. نور ضاهر (من: الجنوب)

  20. وعدا يا ايّها الشّهداء... ستضم انفاسكم العطرة كؤوسا على مائدة الجنّة, وكلّ قطرة دم قانية امتزجت مع رائحة التراب هي بالف دمعة... فليت كان لنا في مواكب الفصول الف شهيد لكان لنا في مواكب النّصر الف علم... وليت ارضنا كانت كلّها قبورا للشهداء!!! انتم من صنعم النّصر وعبّدتم الطريق امام التحرير... هنيئا لكم!!!

New Page 1