المرشح السيد نواف الموسوي في لقاء خاص مع موقعنا: صور لم تظلم في الترشيحات ولكنها ضحَّت لخدمة القضايا الكبرى
21-04-2009



لقاء خاص بموقع يا صور
_______________

السيد نواف الموسوي مسؤول العلاقات الدولية السابق في حزب الله والمرشح عن دائرة صور للانتخابات النيابية للعام 2009 شخصية غنية عن التعريف فهو الحاضر الدائم في الساحات الاعلامية والسياسية للدفاع عن المقاومة وعن القضايا المصيرية للامة.وهو الذي يعمل في مجال الخدمة العامة في صفوف المقاومة وحزب الله منذ الانطلاقة الاولى حيث شغل مناصب قيادية مختلفة منذ العام 1985 واغنى بشخصه المتميز المسيرة الطويلة والشاقة لحزبه السياسي.
التقى موقع "ياصور" المرشح السيد نواف الموسوي في مكتب العلاقات العامة لحزب الله في مدينة صور وبارك له الترشيح متمنيا له التوفيق في مهمته الجديدة وكان هذا اللقاء:



السؤال الاول: لماذا السيد نواف الموسوي هو المرشح عن دائرة صور؟ وما هو الجديد الذي يمكن ان ننتظره منه بعد ان عرفت المدينة الكثير من النواب؟ واين يختلف السيد نواف عن غيره من النواب والمرشحين؟

بداية انا لست مرشحا بقرار ذاتي انا انتمي الى مسيرة هي التي اختارت ترشيحي الى هذا الموقع كمهمة ينبغي علي ان اقوم بها خدمة لاهلي وانا التزم بما اكلف به من مهمات اما لو خليت ونفسي فأنا افضل ان ابقى في عملي السابق في العلاقات الدولية لكن مادامت قيادتي قد اختارت تكليفي لهذه المهمة ومادامت هذه المهمة هي لخدمة الاهداف والقضايا الكبرى التي بذل شعبنا من اجلها الغالي والنفيس من الارواح والدماء فأنا التزم.
اما بالنسبة للجديد فأنا لا اخفيكم اني لا ازال في مرحلة الاستماع والاطلاع على هموم وقضايا الناس في الدائرة سواء في المدينة او في منطقتها كي اكون دقيقا في فهم همومها وكي احمل معي ما سمعته من شعبي واهلي، طبعا نحن نملك برنامج وهو البرنامج الانتخابي العام الذي اعلنته كتلة الوفاء للمقاومة والذي يسعى للحصول على الاكثرية النيابية حتى نعتبرها صفحة ارتهان وفتح صفحة جديدة تقوم على استكمال عملية التحرير وهذه هي القضية الكبرى لنا حاليا. وعلى المستوى المحلي فبالتأكيد نحن نشعر بهموم شعبنا ومعاناته ونعرفها جيدا فنحن ابناء هذا الشعب بكل ما لهذه الكلمة من معنى لكن حتى نقدم مشروعا لابد من الاستماع الى الناس وهذا ما نقوم به حاليا.

السؤال الثاني: منذ الترشيح حتى الآن هناك فاصل زمني مقبول نسبيا ما هي الافكار التي تكونت لديكم عن حاجات الناس في دائرتكم؟

بداية الوقت لايزال مبكرا على الالتزام بوعود وانا هنا لا التزم بأي وعود لأن المسؤولية والامانة تقتضي مني ان استمع اكثر وابحث اكثر قبل ان اعد لأني عندما سأعد حتما سألتزم لكن في ذهني عدة " التماعات " يمكن ان اعبر عنها كما يلي: " بالنسبة لصور الدائرة والمدينة حتى الآن هناك ثلاثة عناصر واضحة واولية " (وهي مجددا ليست وعود) وهي التالية:
- الجامعة اللبنانية فقد سمعت من الكثيرين رغبة في ان يكون في المنطقة فرع للجامعة اللبنانية وهو مطلب محق ومقنع.
- رفع مستوى الاستشفاء في المدينة و منطقتها.
- رفع مستوى التنمية والخدمات.
لكن يجب ان انوه بأن هذه الاهداف غير ممكنة الانجاز الا في حال اقرار قانون اللامركزية الادارية الموسعة التي تؤدي الى تنشيط العمل البلدي والمناطقي وبالتالي فلإن هذا القانون سيكون من اول اولوياتنا في المجلس النيابي القادم.
كما يجب الاستفادة من الاغتراب في هذه المجالات لا على قاعدة التحويلات المالية وهي الشكل السائد حاليا بل على قاعدة الاستثمارات وحتى ان نرتقي الى هذه المرحلة يجب ازالة كافة المعوقات التي تعترض استثمار المغترب في بلده ومنطقته من قبيل الفساد المالي المالي والاداري والروتين والبيروقراطية وهذا يعيدنا مجددا الى قانون اللامركزية الادارية الموسعة.



السؤال الثالث:هناك بعض المتابعين الذين يعتبرون ان ترشيح السيد نواف الموسوي بعيد عن صور بماذا تعلق على هذه النقطة؟

نحن كما قال سماحة الامين العام السيد حسن نصر الله لم نرشح على اساس فردي او عشائري او مناطقي او عائلي بل وفق رؤية ومهمة وبالتالي وجودي كمرشح عن دائرة مدينة صور هو تكليف من القيادة لخدمة اهلي و شعبي.

السؤال الرابع: لكن هناك من يرى ان مدينة "صور"قد ظلمت في الترشيحات الحالية للانتخابات القادمة؟

من الطبيعي ان ترى كل منطقة انها مظلومة وان تسعى الى تمثيل افضل ونحن لا ننكر وجود ملاحظات ولكن صور هي " ام القرى " وهي الام للمنطقة المحيطة لها وبالتالي من الطبيعي ان تضحي الام في سبيل ابنائها لاسيما في اطار القضايا الكبرى.

السؤال الخامس: لكن الا تعتقد ان صور قد ضحت كثيرا من اجل القضايا الكبرى ومن اجل ابنائها؟

نحن نعرف ان المدينة قدمت الكثير من اجل القضايا الكبرى ومن اجل محيطها وبالنتيجة نحن سنقدم لهذه المدينة ما تستحقه من خدمات ووفاء على ماقدمته في اطار التزامنا الشرعي " البر بالوالدين " فصور الام لنا جميعا ونحن جميعا ابنائها وهنا احب ان اقول " رب ابن لصور لم تلده صور " ..واقول ان جهدي ينصب الآن على معرفة احتياجات المدينة بشكل تفصيلي فأنا قبل الآن كان جهدي منصبا على مهمة العلاقات الدولية في الحزب والتصدي للشؤون السياسية الداخلية عندما يطلب الي ذلك اليوم جهدي سينصب على الدائرة الانتخابية التي سأمثلها وان شاء الله نكون عند حسن الظن وانا اعرف ان اهلنا عظماء وقد ضحوا كثيرا من اجل قضية المقاومة ومن اجل كل قضايا الوطن الكبرى وهم بصبرهم وتضحياتهم غيروا وجه لبنان والمنطقة برمتها وهم تحملوا وسيتحملون منا الكثير لأنهم يعرفون محبتنا واخلاصنا لهم في صور ومنطقتها بل وفي كل لبنان.



السؤال السادس : بعض النواب يترشحون في منطقة انتخابية معينة وعندما يفوزون بالمقعد النيابي يتركونها ويقيمون في بيروت، بصراحة هل سيفعل السيد نواف الموسوي ما فعله آخرون من المرشحين والنواب؟

بالنسبة لي سيكون لي مكتب في صور اتابع من خلالها شؤون دائرتي ومواطنيها واعمل بجد ايضا كي يكون لي منزل في المدينة لأكون من سكانها لأطول مدة ممكنة بل واكثر من ذلك فأنا اعمل على خطة " مرابطة " في الدائرة واقصد بالمرابطة اني سأحاول ان اقيم في كل بلدات الدائرة ولو لليلة واحد في الاسبوع اجتمع خلالها بأبناء البلدة واستمع الى مطالبهم واحتياجاتهم وانا اعرف ان هذا الكلام يورطني ولكني اقوله كي تلزموني به.
وقد ابدى السيد نواف الموسوي اعجابه بتجربة " موقع ياصور" متمنيا له التوفيق والتطور مؤكداً انه من المتابعين الدائمين للموقع وقد تعرف اليه صدفة عبر محرك البحث Google ، كما انه اطلع على عددي مجلة يا صور وابدى اعجابه بهما.
وفي الختام شكر موقع "ياصور" للسيد نواف الموسوي رحابة صدره وتقبله لجميع الاسئلة وتمنى له التوفيق في مهمته الجديدة.




 

New Page 1