الإثنين 24 حزيران 2024 الموافق 18 ذو الحجة 1445
عاجل
آخر الأخبار

امسية قرآنية في مسجد المدرسة الدينية في مدينة صور

ياصور
رأى رئيس لقاء علماء صور ومنطقتها العلامة الشيخ علي ياسين العاملي أن المجتمع اللبناني لا سيما الجنوب والبقاع بتكاتفه مع بعضه البعض يعبر عن معاني شهر رمضان المبارك موجها التحية لمن يأمن الاطمئنان للصائم في شهر رمضان في لبنان وهي الثلاثية الوطنية التي لولاها لعاد لبنان إلى زمن الاحتلال.

واضاف العلامة ياسين: إننا نرى أن من يتحمل مسؤولية استمرار حالة المراوحة السياسية هم مدعو السيادة الذين لا يملكون قرار أنفسهم وينتظرون أوامر السفارات المشغولة في دعم الكيان الصهيوني في ارهابه ضد فلسطين ولبنان وسوريا.

كلام العلامة ياسين جاء في كلمة له ألقاها في امسية قرانية اقامتها جمعية المعارف الإسلامية الثقافية وجمعية القران الكريم للتوجيه والارشاد لنخبة من القراء الدوليين في مسجد المدرسة الدينية في مدينة صور حضرها علماء وحشد من المؤمنين وفعاليات المدينة حيث اضاف: أن شهر رمضان هو شهر القران الكريم الذي يدفعنا لنصرة المظلوم والدفاع عن الحق والانسان ومن لم يدفعه القران لنصرة أهل فلسطين فليس من أهل القران وللاسف فإن انظمة عربية واسلامية كثيرة باتت من اعداء القران لانها جزء من المشروع الصهيوامريكي الذي يعتبر عدوا لله والانسانية وكما نأسف لما نراه من وصول للتموين والدعم من موانئ عربية واسلامية وخاصة من تركيا التي تدين العدوان الاسرائيلي على فلسطين من جهة ومن جهة ثانية ترسل له التموين .

وتابع العلامة ياسين: أننا نؤكد أن انتصار فلسطين بقطاع غزة أمر حتمي لان الانتصار ليس مرتبطا بالعدة والعتاد بل بالحق والارادة وما يشاهده العالم من ابادة في قطاع غزة هي اخر طلقة للمشروع الصهيوامريكي الذي يوقن أن بقاء فلسطيني واحد يعني هزيمة له وهو سيفشل حتما لان محور المقاومة كله بات فلسطينيا.

وختم العلامة ياسين داعيا الشعوب العربية والاسلامية للمزيد من التحركات في الشارع تنسجم ومعاني شهر رمضان المبارك لكي تجبر الأنظمة على تغيير موقفها ونصرة فلسطين بالموقف الصادق مشددا على أن القضية الفلسطينية هي امتحان حقيقي لانسانية الانسان واسلام المسلم وعروبة العربي.
تم نسخ الرابط