الخميس 13 حزيران 2024 الموافق 07 ذو الحجة 1445
عاجل
آخر الأخبار

الرأس المدبّر لعمليات نصب واحتيال عبر مواقع التواصل الإجتماعي في قبضة شعبة المعلومات

ياصور
"صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

البــــــلاغ التّالــــــي:

توافرت معطيات لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي حول قيام أشخاص مجهولي الهويّات بعرض ما يُسمّى بـ"دولارات مجمّدة" -في الواقع هي دولارات مزيّفة- عبر مواقع التّواصل الاجتماعي، لاستبدالها بدولارات أميركيّة بأقل قيمة، وبعد لقاء الضّحيّة وإجراء عمليّة التّبادل ومغادرة الطّرفَين، يتبيّن للضّحيّة أنّ الدولارات التي استلمها ما هي إلّا دولارات مزيّفة. وآخر عمليّاتهم كانت في محلّة "الجندولين"، حيث احتالوا على أحد المواطنين، وقاموا بتبديل مبلغ /500/ دولار أميركي منه، مقابل مبلغ /1500/ دولارًا مزيّفًا، ثم لاذوا بالفرار إلى جهةٍ مجهولة على متن آليّة رباعيّة الدّفع نوع "رانج روفر" لون أبيض زجاجها حاجب للرؤية.

نتيجة إجراءاتها الميدانيّة والاستعلاميّة، تمكّنت شعبة المعلومات من تحديد هويّات المتورّطين، ومن بينهم الرأس المدبّر، وهو المدعو:

ح. ط. (من مواليد عام ۱۹۸۰، لبناني)، وهو من أصحاب السّوابق بجرائم: تأليف عصابة مسلّحة، إطلاق نار، ومخدّرات.
بتاريخ 27-3-2024، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى دوريّات الشّعبة من توقيفه بالجرم المشهود، في محلّة بئر حسن، على متن سيّارة نوع نيسان، تم ضبطها.

بتفتيشه والسّيّارة، تم ضبط مسدّسًا حربيًا، مبلغًا ماليًا، وهاتفَين خلوييَّن.

بالتّحقيق معه، اعترف بما نُسِبَ إليه لجهة قيامه، بالإشتراك مع آخرين، بتنفيذ عمليات نصب واحتيال، عبر عرض ما يّسمّى بـ "دولار مجمّد" للبيع مقابل دولار أميركي، على مواقع التواصل الاجتماعي. وأنّه خلال اللقاء يُسَلِّم الضّحيّة مبلغًا مزيّفًا ويفرّ بالمبلغ الصّحيح. وقد تعرّف إليه مواطنٌ كان قد وقع ضحيّة أعماله.

أجري المقتضى القانوني بِحقّ الموقوف، وأودع والمضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعملُ جارٍ لتوقيف باقي المتورّطين.
تم نسخ الرابط