Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



نواف الموسوي: للوقوف صفا واحدا خلف الجيش


:: 2013-02-04 [00:33]::

رعى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب السيد نواف الموسوي إطلاق حملة تشجير أقامتها بلدية مجدل زون بالتعاون مع جمعية مؤسسة جهاد البناء الإنمائية في البلدة، في حضور رئيس بلدية مجدل زون أسد سلمان ومسؤول المؤسسة في الجنوب المهندس قاسم حسن وحشد من الفاعليات والشخصيات وعدد من أبناء البلدة.
وفي تصريح على هامش الحملة قال الموسوي: "نزرع هذه الشجرة لنؤكد ان لبنان يرفض ان يكون صحراء لا لون فيها الا اللون الواحد ولا حياة فيها الا للعقارب والافاعي. لبنان هو بلد تعددي يتغنى بتنوع الفكر والثقافة والدين والطائفة والمذهب لاعلى النحو الذي يحارب بعضه بعضا، والتعددية هي سبب الخضرة في لبنان واساس استمراره في صيغته الفريدة التي تجعله نموذجا ينبغي للعالم ان يقتدي به إذا نجحنا بحفظه".
وأشار إلى أن "التعددية الخضراء إذا كانت تتعزز من خلال مواصلة زرع الاشجار فإنها في السياسة تتعزز من خلال النسبية التي تحافظ على المكونات جميعا ولا تخضع لمنطق الاكثرية العددية التي يلغي فيها الأكثر الأقل، وأن النسبية هي الآلية التي نراها أساسا لقانون الانتخاب الذي يمكن ان يحفظ الصيغة اللبنانية في لحظة من التطرف والتشدد الذي يلف المنطقة ويهدد استقرارها ويهدد كياناتها الجغرافية والسياسية". وشدد على أن "لبنان اليوم لا يحتاج إلى إشعال الحرائق بل إلى زرع أشجار المحبة والوفاق والوئام الذي مددنا يدنا من أجله ومن أجل التعاون ولا زلنا نمدها للغاية نفسها".
وأسف على شهداء وجرحى الجيش اللبناني "جراء الكمين المجرم في بلدة عرسال"، شدد على أن "هذه المؤسسة باتت بسبب الإنقسام العمودي الحاد الذي يصيب بلدنا حصن الوحدة الوطنية الذي نخشى أن نقول عنه أنه الحصن الأخير، وأن هذا الحصن إذا ما هدد أو أسقطت قلعته فإن مصير لبنان سيكون في مهب رياح السموم التي تهب علينا في المنطقة"، داعيا "جميع اللبنانيين لأن يقفوا صفا واحدا خلف هذا الجيش لاستعادة هيبته والحفاظ على دوره لأن الذي يحاول اليوم القضاء على دوره إنما يقوم بعملية ذبح الوطن كله والرقص على جثته".
وأكد أن "لبنان لن يكون أرضا جرداء تكون مرتعا للعدوان الصهيوني بل هو جنة تذخر بالأشجار المتعددة التي تشكل حضنا للمقاومة".
من جانبه شكر رئيس بلدية مجدلزون أسد سلمان الموسوي والحاضرين مشاركتهم في هذه الحملة التي أمل أن "تستمر حفاظا على ثروة لبنان الحرجية وليعود بلدنا أخضر كما كان".
بدوره أشار المهندس قاسم حسن إلى أن "الحملة التي نطلقها اليوم من مجدل زون الجنوبية حيث أرض المقاومة والصمود تأتي ضمن الإستراتيجية الوطنيةالتي أعلنها سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عندما إعتبر أن التشجير هو من أساسيات الدفاع عن الوطن معطيا إياها بعدا قوميا، الأمر الذي يأتي إنسجاما مع خطة الحكومة اللبنانية ووزارة الزراعة لزراعة 40 مليون شجرة على مختلف الأراضي وإعادة لبنان أخضر مثلما كان".


New Page 1