Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



احتفال حاشد في النبطية بمناسبة المولد النبوي الشريف واسبوع الوحدة الاسلامية


سامر وهبي :: 2013-02-05 [02:01]::

طالب عضو كتلة التحرير والتنمية النائب ياسين جابر بملاحقة المعتدين على الجيش اللبناني في عرسال لتقديمهم الى القضاء والعدالة وانزال اشد العقوبات بهم ، مشيرا انه لا يجوز التهاون مع هؤلاء المجرمين بأي شكل من الاشكال لانهم ارتكبوا جريمة بحق الوطن من خلال الاعتداء على جيشنا اللبناني الوطني حامي الوطن والاستقرار .
كلام النائب جابر جاء خلال الاحتفال الذي اقامته بلدية النبطية ومركز كامل يوسف جابر الثقافي والاجتماعي في النبطية في قاعة جمعية تجار النبطية لمناسبة اسبوع الوحدة الاسلامية وولادة النبي الاكرم محمد " ص" بحضور النائبين ياسين جابر وعبد اللطيف الزين ، امام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود، ممثل امام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق الشيخ محمد بزي ، مدير مركز جابر الثقافي المحامي جهاد جابر، ممثل رئيس بلدية النبطية الدكتور احمد كحيل عضو البلدية المهندس ربيع طقش ، نائب المسؤول التنظيمي لحركة امل في اقليم الجنوب سمير كريكر ، المسؤول السياسي لحزب البعث العربي الاشتراكي فضل الله قانصو ، مدير مديرية الحزب السوري القومي الاجتماعي في النبطية طارق بيطار ، مدير مكتب العلامة الراحل السيد محمد حسين فضل الله في النبطية ماجد حمدان ، رئيس جمعية تجار النبطية وسيم بدر الدين ، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.
بعد قرأن كريم وقصيدة للشاعر حسين شعيب ، تحدث النائب جابر فقال : لا بد لي من ان اتوقف امام ما جرى في بلدة عرسال امس من اعتداء اجرامي بشع على الجيش اللبناني، وللأسف فإن كلمات الادانة والاستنكار لم تعد تكفي لشجب هذا الاعتداء الاثم على جيشنا الوطني الذي يشكل ضمانة الوطن وحارس امنه وحدوده.
واضاف النائب جابر ان ما حصل في عرسال من اعتداء سافر ومهين على المؤسسة العسكرية هو اعتداءٌ على كل لبناني، لأن هذه المؤسسة هي الضامنة لأمن الوطن واستقراره، وهي الحامية للسلم الاهلي، وهي تجسد الوحدة الوطنية افضل تجسيد من خلال العقيدة الوطنية التي تمتاز بها مؤسسة الجيش .
وتابع النائب جابر: إننا لن نقبل أن يتحول الجيش مكسر عصا لأي فئة او منطقة، ولا نقبل ان تكون اي منطقة لبنانية عصية على العدالة والقانون، ولم ولن نقبل المس بهيبة الجيش، او كسر شوكته، من هنا نطالب بملاحقة المعتدين على الجيش في عرسال، لتقديمهم للقضاء، ولإنزال اشد العقوبات بحقهم حتى يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على الجيش او العبث بالامن في لبنان، ولا يجوز بأي شكل التهاون مع هؤلاء المجرمين الذين ارتكبوا جريمة بحق الوطن وشعبه من خلال الاعتداء على ضباط وعناصر الجيش اللبناني بشكل وحشي بشع.
وقال النائب جابر اننا نتقدم بالتعازي الحارة من اهالي شهداء الجيش الذين سقطوا في عرسال امس، ومن قائد الجيش، ومن المؤسسة العسكرية، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، ونعود ونطالب اللبنانيين بالالتفاف حول المؤسسة العسكرية واحتضانها ونطالب الحكومة بدعم الجيش بالعديد والعدة ليكون جاهزا للدفاع عن الوطن والحفاظ على امنه واستقراره.
وقال النائب جابر اننا كلبنانيين مدعوون للإلتفاف حول مؤسسات الدولة واولها الجيش ، ومطلوب منا تعزيز وحدتنا الوطنية الداخلية لان الاخطار والعواصف المحيطة بلبنان والمنطقة خطيرة جدا .
واضاف ان اللبنانيين مطالبون بتحصين وحدتهم والتمسك بالحوار لغة وحيدة ومد الايدي لبعضهم البعض، بعيداً عن السجالات التي لا تبني وطناً، والمطلوب اليوم انجاز قانون للانتخابات يكون عادلا ويلبي طموحات اللبنانيين، ويجسد العيش المشترك، من اجل اجراء الانتخابات النيابية في موعدها، لأجل اعادة تكوين السلطة بطريقة ديمقراطية. لقد حان الوقت الذي يجب ان ننصرف فيه الى تلبية حاجات المواطنين من خدمات وفرص عمل والسعي الى توفير حياة كريمة آمنة ومستقرة لكل اللبنانيين.
ثم تحدث الشيخ محمد بزي باسم امام النبطية الشيخ عبد الحسين صادق فقال ان العدوان الاسرائيلي على سوريا المقاومة هو رسالة جديدة تضاف مع الاسف الى الالاف من الرسائل الماضية التي تكتب فيها حقيقة الذل العربي وان هذه الامة دفنت رأسها في رمال العار والعصبية وكأنها ارتدت الى جاهليتها ، فبدل ان يشرف المرء باطلاق النار على جيش لبناني عزيز فلماذا لا تطلق النار على جندي صهيوني زنيم ، لماذا استبدال الحروف واستبدال الابجديات ، ايراد ان نستبدل العربية بالعبرية ، مسؤولية هذه الامة ان تعود الى مجدها الذي يحفظه لها قرأن محمد .
ثم تحدث الشيخ ماهر حمود فقال اليوم هناك حق وباطل ودائما هنالك حق وباطل ، الذين يصرون على ان ينكروا الحق وهم يعلمون ماذا هو الحق ينتمون الى هذه الفصيلة الى هذا النوع الذي ينكر اهمية المقاومة في المرحلة التي نحن فيها ، الذين يغيرون المعادلات والاسماء والصفات والمفردات ويتغير العدو والصديق ، هؤلاء يغيرون كل ذلك ، فيصبح سهلا عليهم ان يطلقوا الرصاص على الجيش اللبناني بحجج واهية ، ويصبح على الكثيرين وبعضهم يدعي انه يمثل الشعب اللبناني ، وبعضهم يدعي انه يمثل جزءا من هذا الشعب ، يصبح سهلا عليهم ان يصدقوا رواية المسلحين الذين خبرناهم وعلمنا عقلهم وبعد نظرهم او ضيق افقهم ، يصدقون رواية المسلحين بكل بساطة ويكذبون رواية الجيش ، والكل يعلم اننا بحاجة ماسة حياتيا لوجود هذا الجيش بتنظيمه وموقعه ودوره وليس كما يقولون انه يتحيز لجهة دون جهة ، الجيش يتحمل سهام الاتهام كذبا وزورا ، ويتحمل لبنان من بعد الجيش الخوف من هذا الضيق ، من هذا الانغلاق ، من هذا الجهل للدين ، هذا الجهل الذي وصفه الرسول بأنه جهل مركب ، وجاهل ويجهل انه جاهل فذلك شيطان فاجتنبوه، هؤلاء الذين يدعون العلم ويظنون انهم علماء هم جهلة بأبسط مباديء الدين ، وجهلة بمقاصد الشريعة وجهلة بتطور التاريخ الاسلامي وفق الاسلام ، جهلة بكيفية تشكيل المذاهب عبر التاريخ ، جهلة بأبسط الامور ثم يريدون ان يتحفونا في مواعظهم ومواقفهم .
بعد ذلك قدمت الهدايا للنائب جابر وللشيخ حمود والشيخ بزي لمناسبة المولد النبوي الشريف



















































New Page 1