Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



سعد شارك الصيادين في ذكرى استشهاد والده: لانصاف هذه الفئة الكادحة وتأمين الضمانات لها


:: 2013-02-28 [01:10]::

شارك ألامين العام ل"التنظيم الشعبي الناصري" الدكتور أسامة سعد، في الذكرى ال 38 لاستشهاد والده النائب معروف سعد، الصيادين الذين استذكروه باستعراض بحري لمراكبهم بعنوان: "معروف القلعة جايينا"، فزينوا مراكبهم بالأعلام اللبنانية والفلسطينية والتنظيم الشعبي الناصري وصور للشهيد، وقاموا بجولة بحرية على شاطئ صيدا، واصطف مئات المواطنين بالقرب من الميناء لمشاهدة الحدث.

سعد
وجال سعد مع الصيادين في الميناء، وألقى كلمة "باسم أبناء معروف سعد وأبناء تيار معروف سعد، وإخوتي في التنظيم الشعبي الناصري وكل أبناء صيدا"، حيا فيها "اخوتي الصيادين على وقفتهم اليوم للتعبير عن التزامهم بمسيرة الشهيد".

وقال: "بعد مرور 38 سنة على استشهاد معروف سعد، الذي ضحى بحياته من أجل حقوق الصيادين، نحن اليوم مع إخوتنا الصيادين نطالب الحكومة بأن تنصف هذه الفئة الكادحة، وأن تؤمن لها الضمانات الاجتماعية والصحية الضرورية، وأن تعوض عليهم كل الأضرار التي تلحق بهم نتيجة العواصف أو التلوث البيئي للبحر"، مؤكدا وقوفه "إلى جانبكم وكل الفئات المحرومة".

واستمع إلى شكاوى ووجع الصيادين الذين احتجوا على "سوء الأوضاع في صيدا، خصوصا بعد التحركات التي يقوم بها أحمد الأسير"، وطالبوه ب"التحرك في الشارع، لأن هناك من يريد إلباس صيدا ثوبا غير ثوبها".

واذ نددوا ب"ظاهرة احمد الأسير"، تساءلوا: "إلى متى سنتحمل من يتسبب بقطع أرزاقنا؟. لقد كفرنا بالسياسة التي فرقتنا وباستغلال الدين الذي يلجأ إيه من يريد الفتنة ليفرق بين الأخ وأخيه. أطفالنا تجوع ولا يوجد من يعوض علينا والمدارس مقفلة والحكومة لا تتحمل مسؤولياتها. في حرب تموز كنا نعلم أننا في مواجهة مع العدو الصهيوني، فتحملنا تردي الوضع الاقتصادي، أما الآن فإننا نواجه بعضنا بعضا، أصبحنا نعيش على أعصابنا بسبب تحركات أحمد الاسير".


New Page 1