Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



غزال : لقانون انتخاب جامع قبل الوقوع في دوامة التمديد


:: 2013-03-05 [01:36]::
دعا عضو المكتب السياسي مسؤول جبل عامل في حركة "أمل" محمد غزال، خلال احتفال تأبيني في بلدة الحميري، "اللبنانيين إلى تقديس مرتبة الوطن فوق كل المراتب المذهبية والطائفية والانفتاح وإزالة الحواجز والسواتر والسدود والحدود وايجاد مساحة مشتركة يلتف حولها الجميع، والاعتماد على منطق الحوار وحجية الكلمة، والسعي إلى تمتين أواصر الوحدة الداخلية وتعزيز ركائز السلم الأهلي، بحيث لا تستأثر فئة على حقوق اخرى".
واكد ان حركة "أمل" دفعت "الغالي والنفيس من الأرواح والأملاك لكي يبقى لبنان واحدا موحدا، مشددا على انه "لا يمكن أن نسمح بأخذ الوطن إلى زوايا المصالح الضيقة بل سنبقى نعمل لنجعل منه واحة واسعة فسيحة يتسع للجميع".
وتوجه إلى "الذين يعزفون على الأوتار المذهبية بهدف فتح الساحة اللبنانية على ما يجري في الداخل السوري وفي المنطقة"، بالقول: "اتقوا الله في كلامكم وخطابكم وتصريحاتكم وتطلعوا إلى مصلحة لبنان سواء كان في صيدا أو في غير صيدا، ونحن لا يمكن أن ننظر إلى صيدا إلا أنها بوابة الجنوب، وتاريخها يشهد لأبنائها بالوطنية الصادقة والالتزام بقضايا لبنان العامة، و لا يمكن للمخلصين فيها أن يسمحوا لأحد أن يأخذهم إلى حيث لا يريدون، مراهنا على "كل الأصوات الواعية والعقول الكبيرة التي تتحكم بالعواطف والغرائز أن تلجم الأمور وتمنع الفتنة".
وعن الانتخابات النيابية ذكر بأن "الحركة مع غيرها من الأحزاب تنادي باعتماد لبنان دائرة انتخابية واحدة على أساس النسبية، لأنه يعزز الانصهار الوطني والبوتقة الوطنية الصادقة".
وقال :"تقدمنا عبر رئيس الحركة بقانون يجمع بين الأكثرية والنسبية مناصفة، ولكنه قوبل بالرفض من الآخرين، وعندما رأى الرئيس بري بأنهم لا يريدون القاسم المشترك بين جميع هذه القوانين، سحب مشروعه التوافقي، ودعا للذهاب إلى المادة 22 من دستور الطائف التي تنص على انتخاب مجلس نيابي لا طائفي ومجلس شيوخ يمثل الهيئات الروحية التي تنظر في الأمور المصيرية للوطن، وهذا لا يعني إقفال أبواب المعابر والنوافذ أمام الحل التوافقي، والكرة الآن في ملعب الآخرين، والوقت يضغط وإذا وصلنا إلى التاسع من آذار ولم نصل إلى حل جامع نكون قد وقعنا في دوامة التمديد، ومن هنا ما زلنا نراهن على الحس الوطني العالي عند الجميع وعلى نظرتهم إلى مستقبل لبنان لنحصن معا وحدته ونعزز سلمه ونجعل منه وطنا لكل بنيه".


New Page 1