Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مدير مدرسة شبعا الرسمية يحيى علي اقام احتفالا تكريميا لاساتذة المدرسة


سامر وهبي :: 2013-03-12 [02:52]::

أقام مدير مدرسة شبعا الرسمية يحيى علي، احتفالا تكريميا لاساتذة المدرسة في مطعم" توتانغو" في النبطية لمناسبة بلوغه السن التقاعدية، في حضور النائب قاسم هاشم، رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية علي فايق، رئيسة الدائرة في المنطقة نشأت الحبحاب، رئيس هيئة ابناء العرقوب الدكتور محمد حمدان، رئيس اتحاد الشباب الوطني عبدالله نجم، ممثل هيئة الاسعاف الشعبي محمد الزغبي والمفتش التربوي سمير علامة وموظفي المنطقة التربوية.
النشيد الوطني بداية، ثم تقديم من سهام هاشم فكلمة ليحيى علي الذي تحدث عن تجربته التربوية والمصاعب التي واجهته خلال تسلمه مهام مدير المدرسة من الاحتلال الاسرائيلي. وأشار الى عملية ابعاده عن شبعا والمدرسة لكنه ظل على تواصل معهما، معبرا عن سعادته لانه حقق انجازات في المدرسة رغم كل الظروف .
والقى فايق كلمة اشاد فيها بعلي الذي ينهي خدماته الادارية الوظيفية في مؤسسة تركها في موقع مرتفع، وقال: "هو ذلك الانسان المناضل الذي جسد معنى الصمود والمقاومة في وجه العدو الاسرائيلي وبقي حتى التحرير رمزا من رموز العرقوب المقاوم. يحيى علي التربوي الذي نعتبره بحق من المديرين الرواد على امتداد المحافظة وهو الذي ارسى قواعد متجددة للتعامل مع المعلمين والمعلمات من حالة كونهم افرادا باتجاه كونهم جماعة تربوية.
وكانت كلمة للنائب هاشم اشاد فيها بمسيرة علي التربوية والوطنية والاخلاقية. واكد حق هيئة التنسيق النقابية والقطاع التربوي تحديدا في التحرك الذي يخوضه من اجل تحصيل الحقوق المكتسبة للمعلمين والموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين. وقال: "في كتلة التحرير والتنمية نؤكد ضرورة انجاز هذا الحق في أسرع وقت، وهناك مبادرة نصر عليها هي ان تكون جلسة تنفيذية من اجل هذا الحق"، مشددا على "ضرورة ان تأخذ وزارة التربية على عاتقها الاهتمام بالمدارس الرسمية وان تستفيد من العطاءات والتضحيات التي يقدمها مدراء المدارس والمعلمون والاهالي، وخصوصا في المناطق النائية الصامدة، ومن اجل ان نحصن هذا الوطن لان بناء الانسان الوطني المقاوم والملتزم قضايا وطنه ومن خلال المدرسة نبني جيلا واعيا ومقاوما ووطنا سليما في مواجهة المشاريع الصهيونية وفي خوض معارك النضال والجهاد لاستعادة ارضنا المغتصبة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا".
من جهته، نوه حمدان بمسيرة علي النضالية والتربوية التي دامت ما يقارب 42 سنة، "وهو سيواصل تضحياته والتزامه الوطني الذي لم يتخل عنه يوما وفي اي موقع كان".
وكانت كلمة للمربي محمد صعب اشاد فيها بعلي. وفي الختام تم تبادل الدروع التقديرية ثم مأدبة غداء.









New Page 1