Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ثانوية دير ياسين تكرّم كوكبة من الأمهات المسنات اللواتي ولدن في فلسطين


الحسن الحامد :: 2013-03-23 [02:30]::
في أجواء يوم الأم كرّمت ثانوية دير ياسين كوكبة من الأمهات المسنات اللواتي ولدن في فلسطين، التكريم جاء ضمن فقرات الاحتفال بيوم الأم الذي أقيم في الثانوية ، فبعد النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني قرأ الطالب مأمون مرعي آية من الذكر الحكيم ثم كانت كلمة للبرلمان الطلابي ألقتها الطالبة نور أبو كوش أما كلمة المدرسة فألقاها الأستاذ راسم قاسم ركز فيها عن دور المرأة الفلسطينية في مواكبة الرجال في الجهاد والمقاومة، وجاء فيها:
ومن مظاهر القوة التي يمتلكها الشعب الفلسطيني أنّ أُمٌا من فلسطين تقول لولدها وهو في ريعان الشباب : يا بني الشهادة في سبيل الله شرف ، الشهادة في سبيل الله وسام ، وأنا اليوم مسرورة بك لأنني سأغدو أم شهيد إنها خنساء فلسطين تلك المرأة التي جهّزت ابنها للشهادة كما تجهّز الأم ابنها للزفاف أنها أم من بلادي إنها أم نضال فرحات. هذه الخنساء لها مثيلاتها من خنساوات فلسطين، فزهرة ندِيَّة فوَّاحة من زهرات فلسطين من مخيمات الشتات في فجر يوم ربيعي تتلفّع بالكوفية الفلسطينية وتقود مجموعة من الفدائيين وتخترق كل حواجز العدو ، تنسل مودعة الأرض بأخمص قدميها ، سائرة وبكل ثقة إلى تل أبيب إلى حيثُ الموتُ الشهادةْ، إنها دلال المغربي وأخواتها... وزهرة ندية أخرى تلف الحزام الناسف على الخاصرة الفتية وتهاجم طوابير المجرمين. إنها آيات الأخرس وريم رياشي وأخواتهما، هذه وغيرها من نساء فلسطين لا يصلحن للدعاية على شاشات التلفاز لأنّهن لسن من عارضات الأزياء، بل إنّ الواحدة منهنّ وكأنها تقول للأهل فلسطين لكلّ الأحرار لكلّ العظماء من أبناء أمتها : هذا هو لحمي ، وعظمي ، وعصبي ، ودمي ، وخصلات شعري أجعله لثاماً يغطي وجه القاعدين عن الجهاد ، المؤثرين للراحة على التعب تقول لهم إياكم أن تتخلوا عن فلسطين إياكم أن تبيعوا فلسطين .
وتخلل الحفل قصائد للطلبة ومشهد تمثيلي رسالته ضرورة إكرام الأم والحرص على رضاها، وفي الختام وزعت الهدايا على الأمهات المكرمات.








































New Page 1