Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الاستاذ علي شعيتو: جولة الباطل ساعة وجولة الحق الى قيام الساعة


:: 2013-04-02 [01:53]::
عند حصولي على إجازة في ادارة الأعمال – إختصاص إدارة وتسويق – من الجامعة اللبنانية (الفرع الأول) كان مطلوبًا مني بحث معين تحت أي عنوان لم يكتب عنه من قبل.
فاخترت بحثًا تحت عنوان: التطور الإقتصادي والإجتماعي لبلدة عيتيت منذ عام 1975 وحتى عام 1987.
وقد قمت بإهداء البحث المذكور الى شهداء بلدتي عيتيت.
وهذا نص الإهداء
إلى الصفوة الصفوة..
الى الرجال الرجال..
شهداء بلدتي الوادعة المشلوحة بين روابي جبل عامل الأشم، المنسية من السلاطين وحملة الأوسمة...
لكم يا من رفعتم اسمها عاليًا بجهادكم الذي تجاوز حدود الوطن وصولاً الى الفاو في إيران الاسلام (حيث استشهد المجاهد الشيخ محمد رملاوي) ممتشقين سلاحكم وعلى شفاهكم "الله أكبر".
زارعين أجسادكم هنا وهناك فأثمر الشجر العقيم وانحنت سنابل الحقول حين تغذت من معين دمائكم الطاهرة.
وعادت رنات المنجل تعزفها الزنود السمر لتقارع من جديد.

لكم يا من أرعبتم الجبروت الذي فرّ من أرض المعركة يجرجر ذيول الهزيمة فاحتفلت الطبيعة وتمايلت الفراشات وزغردت الطيور على أزيز رصاصكم معلنة انتهاء المأساة وعودة الحياة. (انتهى الإهداء)

انني أرى نفسي صغيرًا جدًا أمام هؤلاء الشهداء...
وإن كل جهادي بالكلمة والموقف الحر ومقارعة الباطل لا يساوي نقطة دم من جريح مقاوم فكيف من شهيد.
لأنه "فوق كل ذي برٍّ برّ حتى يقتل المرء في سبيل الله فليس فوق ذلك برّ".
لذلك خسئ من يريد اسكاتي عن قول الحق والحقيقة ومصادرة دماء الشهداء مهما علا شأنه ومهما سطّر من مذكرات!!!
لأن جولة الباطل ساعة وجولة الحق الى قيام الساعة.
عيتيت في 1/4/2013 - علي أحمد شعيتو (03394943)


New Page 1