Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبد الله استقبل وفداً من الكتيبة التركية ووفداً من الجهاد الاسلامي


:: 2013-04-15 [02:39]::

استقبل مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله في دار الافتاء الجعفري وفد من حركة الجهاد الاسلامي وقائد الكتيبة التركية العاملة باطار اليونفل الرائد سرادرا خليل جان باش و رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق ورئيس مكتب حركة امل في طهران الحاج عادل عون و عضو غرفة التجارية في ساحل العاج الحاج محمد قعفراني وقنصل لبنان في ساحل العاج احمد سويدان وعدد من القيادات الروحية واهلية .
وقال : المفتي عبد الله
ان ما يجمعنا بحركة الجهاد الاسلامي الكثير من العناوين وابرزها تحرير فلسطين قضية القدس وان كل ما يعزز العناوين المشتركة هو تعزيز المشروع العربي الموحد في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب وان حركة الجهاد الاسلامي بقيت ولا تزال واسطة خير بين الاطراف الفلسطينية كافة وهي التي انتهجت عمل اصلاح ذات البين والسعي على رأب صدع الانقسامات السياسية والاجتماعية الحادة .
ورأى المفتي عبد الله : ان القيادات والمرجعيات الروحية تستطيع ان تكون وجهة نظر من اجل تهدئة الاحداث الجارية في العالم العربي وبالخصوص في سورية وايقاف هدر الدم العربي الذي تستفيد منه فقط اسرائيل .
وأكد ان العلاقة مع المسحيين يجب ان تكون شفافية ومبنية على اساس حفظ الاوطان وان المشروع الديني في مصر سيعكس على كل الحركات السياسية والدينية في العالم العربي متخوفا من سقوط التجربة الاسلامية في مصر .
الجهاد الاسلامي
أكد ابو سامر على ضرورة ان يصحح الخطاب الديني والخطاب السياسي لطرد الفتنة المذهبية التي يسعى الاخرون الى اثارتها والتي سنتحمل جميعا ازرها ومشكلاتها ونتائجها لسنوات طوال متخوفا من الاحتقان الحاصل بالبلد متأثرا بالأحداث الجارية في سورية .
ودعا الى مزيد من التكاتف والتألف وان العلاقة التاريخية ما بين السنة والشيعة وما بين اللبناني الفلسطيني هي علاقة الاخ بالأخ والاخوة بالأقارب وان النعرة المذهبية مستورد الى المنطقة وهذا الامر ان نقف في مواجهته بعضنا مع بعض .
وتحدث المفتي عبد الله عن الاغتراب اللبناني بالخصوص في ساحل العاج وانعكاس العلاقات اللبنانية العاجية الطيبة على مصالح اللبنانيين هناك .











New Page 1