Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



خريس: لحكومة توافقية تقوم بواجباتها وتتصدى للمخاطر


:: 2013-04-22 [02:20]::
رأى النائب علي خريس، "اننا نعيش اليوم في عالم الذئاب، وخاصة على مستوى التحولات والتبدلات في المنطقة"، واصفها هذه المرحلة بأنها "من أخطر وأصعب المراحل التي نمر فيها".
وقال في كلمة ألقاها في ذكرى أسبوع المربية زهرة يحيى عطوي في بلدة عيتيت: "ان كل العناوين السائدة اليوم والتي كان نسمعها بأن اسرائيل هي العدو التي اغتصبت فلسطين وارتكبت المجازر، لم نعد اليوم نسمعها وخاصة على المستوى العربي والقيادات العربية، كما لم تعد هناك من لغة او كلمة ضد العدو الاسرائيلي وكأن اسرائيل ليست العدو".

أضاف: "كم كنا نتمنى ان يكون الربيع العربي، ربيعا من اجل نصرة الحق والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ومساندة القضية الفلسطينية التي هي مستهدفة اليوم من خلال طمسها، من قبل الدول العربية وقواميسها"، منبها من ان "أميركا والغرب واسرائيل يعملون على خلق الفتن وتأجيجها في عالمنا العربي، وهذا ما نراه اليوم، وان المستهدف الاساسي هو القضية الفلسطينية".
وأكد خريس على الثوابت الوطنية، التي "لا يمكن ان نتخلى عنها لأننا نؤمن بالدفاع عن الوحدة الوطنية وصونها. وما يخطط ويدبر من جرنا الى فتنة مذهبية بين السنة وشيعة، هي أوهام لا يمكن ان ننجر اليها، لاننا تعلمنا من ديننا وقيادتنا ان افضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي هو السلم الاهالي الداخلي"، مؤكدا على "دور المقاومة التي استطاعت دحر العدو الاسرائيلي دون العودة الى الامم المتحدة وقرارتها" وشدد على "دور المؤسسات وفي مقدمتها مؤسسة الجيش اللبناني الصامد الذي قدم الشهداء والتضحيات في سبيل بقاء لبنان ضد العدو الصهيوني".
وتعليقا على "كل ما يحكى ويقال اليوم عن حكومات تشكيل تكنوقراط او حيادية او غير سياسية وغيرها"، قال: "لبنان لا يحكم الا بالتوافق والشراكة، لبنان لا يحكم الا بالوفاق بين الجميع. الحكومة التي يجب ان تشكل يجب ان تكون حكومة توافقية، تستطيع ان تقوم بدورها وبواجباتها وتتصدى للمخاطر وتواجه الصعوبات وتحل المشكلات. واما حكومة لا لون لها ولا طعم فهذه حكومة من الممكن ان تكون في المريخ".
وفي الشأن الانتخابي، قال: "يوجد في البلد انقسام حاد حول اي قانون انتخابي نريد. نريد ان نعمل ونسعى لايجاد قانون انتخابي توافقي، وهذا ما طرحه الرئيس بري 50 ب 50. نأمل ان يكون عليه اجماع من قبل الافرقاء قبل 19 ايار"، مشددا على اجراء الانتخابات في موعدها.
وألقى كلمة "حزب بالله"، مسؤول وحدة الإعلام الإلكتروني في الحزب حسين رحال الذي قال: "ان ما يجري اليوم هو لضرب العمق الاستراتيجي للمقاومة، ولكنهم فشلوا كما فشلوا في عدواني تموز 1996 و2006، عندما كانت المراهنة على طحن المقاومة. لكن بالعكس، استطاعت المقاومة دحرهم وطحن العدو الاسرائيلي. ان اميركا والغرب واسرائيل يعملون على خلق الفتن وخاصة ما يجري في سوريا، وهذا التخطيط كان بدأ منذ سنتين"، متهما اياهم "باعطاء المعارضة السورية الاموال والسلاح"، وبأنهم "شركاء في جريمة تدمير سوريا وتفجير المساجد وقتل العلماء وآخرهم العلامة السيد البوطي". ورأى ان ما يجري في الهرمل "من اعتداء على الاهالي هو امر خطير جدا، تتحمله الدول العربية والجامعة العربية، وان على الدولة اللبنانية ايضا ان تتحمل المسؤولية الكاملة حول ذلك وان لا تقف مكتوفة اليدين".
وكانت كلمة باسم العائلة القاها حسن عطوي، شكر فيها الجميع على مواساة العائلة بوفاة الفقيدة. فكلمة لامام البلدة الشيخ محمد طحيني. واختتم الحفل بمجلس عزاء حسيني.
وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري أبرق معزيا بالفقيدة.


New Page 1