Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المكتب التربوي في حركة أمل يقيم التكريم السنوي للمعلمين الذين بلغوا السن القانونية


حسن يونس :: 2013-04-22 [02:39]::
لفتة كريمة تتفرد بها حركة أمل في كل عام، إذ أقام المكتب التربوي للحركة - اقليم الجنوب حفلاً تكريمياً للأساتذة والمعلمين الذين بلغوا السن القانونية وعددهم هذا العام ثمانون أستاذاً ومعلمة.
تقدم الحضور المسؤول التربوي المركزي للحركة د. حسن زين الدين، والنواب السادة علي عسيران، قاسم هاشم، وعبد اللطيف الزين، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، ممثلة المنطقة التربوية في النبطية نشأت حبحاب، الدكتور حسين عبيد ممثلاً إقليم الجنوب، رئيس تجمع المعلمين الرساليين نزيه جباوي، ممثلو روابط الأساتذة: حيدر خليفة عن رابطة الأساتذة الثانويين، حسين جواد عن رابطة أساتذة التعليم الأساسي، علي عباس عن رابطة التعليم المهني والتقني، ورؤساء بلديات ومخاتير ومدراء المدارس وفعاليات تربوية وتعليمية واجتماعية وعائلات الأساتذة المحتفى بهم.
قدم الحفل قدم للاحتفال المسؤول التربوي لإقليم الجنوب في الحركة د. أحمد نصرالله والذي حيا المعلمين على عطائهم ونضالهم وتمنى أن يثمر تحركهم الأخير نهاية سعيدة لملف سلسلة الرتب والرواتب، أما الكلمات فأولها ألقاها فايز داغر باسم المكرمين شاكرا للمكتب التربوي ولحركة امل ورئيسها هذا التكريم ووقوفهم الدائم الى جانب مطالب المعلمين، كلمة حركة امل للدكتور زين الدين الذي اكد على دور الحركة في تأسيس هيئة التنسيق النقابية ودعمها ودور الحركة في الاضراب الاخير إن على صعيد التحركات ودور الاساتذة والنقابيين الحركيين فيها، او على صعيد موقف وزراء الحركة في مجلس الوزراء بحماية السلسلة والدفاع عن مكتسبات الاساتذة، والدور الكبير للرئيس بري في إحالة السلسلة قبل يوم من استقالة الحكومة. واكد وقوف الحركة الى جانب المتعاقدين في المهني، وايضا قضية المتعاقدين في الثانوي الذين فاتهم السن للتقدم للمباراة المفتوحة. بعدها تم توزيع الدروع على المكرمين وحفل كوكتيل على شرفهم.



















New Page 1