Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حمدان: أمراء الجامعة العربية يديرون حربا عبثية ضد سوريا لكي تبقى اسرائيل قوية


سامر وهبي :: 2013-05-14 [02:11]::


اعتبر عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل الدكتور خليل حمدان في لقاء سياسي في بلدة ارنون اننا على ابواب ذكرى النكبة في فلسطين نرى ان الجامعة العربية التي تخلت عن نجدة ونصرة فلسطين عام 1948 ، هاهي تلك الجامعة تتخلى عن نصرة سوريا التي تعرضت للغارات الاسرائيلية لا بل ان الجامعة العربية استبدلت موقع سوريا لصالح ما يسمى المعارضة السورية وبالتالي غيبت سوريا عن هذه الجامعة التي لم يعد لديها المجال للدفاع عن المقدسات في الاقصى وكنيسة القيامة ،لذلك فأن الجامعة العربية كرست امكانيات وقدرات وثروات هذه الامة في معارك عبثية لا يستفيد منها الا العدو الصهيوني ، مؤكدا ان ملوك وامراء جامعة الدول العربية يديرون حربا ضد سوريا والمقاومة من اجل ان تبقى اسرائيل قوية .
وقال الدكتور حمدان لقد جاؤوا بمبادرة طرحوها من احدى الدول العربية وهي تدعو الى تبادل الارض بالارض، كنا في السابق امام مبادرات متعددة من تقسيم فلسطين الى مبادلة الارض بالسلام ، الى مبادلة السلام بالسلام ، الى ان جاؤوا وتبرعوا اكثر وقالوا مبادلة الارض بالارض وهذه دعوة مخططة وممغنطة ومنسقة لكي يقولوا تنازلنا عن كل شيء في فلسطين، فهذه هي جامعة الدول العربية التي لا تعمل لخدمة العرب انما لخدمة الاعداء فهل يوجد اسفاف اكثر من هذا الاسفاف ، هم يعملون على تدمير الطاقات والقدرات العربية كذلك يعملون على تشتيت الجيش السوري وضرب قوة الجيش السوري ويرحبون بكل طائرة اسرائيلية تضرب الجيش السوري ويهللون ويكبرون ويستخدمون الدين من اجل تبديد هذه الطاقات وهذه القدرات .
وتابع الدكتور حمدان لذلك نقول ان خيارات هذه الامة ما تزال مفتوحة وان الشعب الفلسطيني معني قبل غيره بأن يستفيق من هذه الغيبوبة، المطلوب ان تخرج هذه القوى الحية الفاعلة لكي تعلن مباديء اساسية وواضحة ان لنا حق في هذه الارض وخاصة في ذكرى نكبة فلسطين لكي يعولوا على المقاومة من جديد وعلى الحق الذي سيلقى الكثير من الدعم اذا ما كانوا هم مع انفسهم ، يجب ان تكون مع حقك لكي تجد من يدعم هذا الحق ، فلا الاموال الطائلة ولا المكاتب الوفيرة ولا البنايات الشاهقة يمكن ان تبني لهم عزا او تعيد لهم ارضا والقدس الشريف الذي تنتابه يوميا المزيد من الهجمات لم نر صرخة واضحة، في يوم زيارة احد المشايخ الى غزة اعتقل مفتي فلسطين والقدس وبالتالي لم يحركوا ساكنا كأنه حادث عابر حصل عن حسن نية وليس عن سابق اصرار وتصميم ،وهنا استعير كلمة للامام القائد السيد موسى الصدر عندما قال احذروا العصر الاسرائيلي ، العصر الاسرائيلي هو تهويد فكري وثقافي وتهويد كل مقومات هذه الامة لمحو الذاكرة لكي ننسى ان لدينا حقوقا مشروعة في هذا العالم .
واضاف ان لبنان ايضا معني بتحصين وضعه الداخلي والاستفادة من جميع هذه الترددات ونحن على علم بهذا التسونامي الكبير وبهذه العاصفة القادمة ، لدينا الوقت لاتخاذ الاجراءات الكفيلة للنهوض دون سقوط الهيكل على رؤوس اصحابه ،وهذا لا يتم الا بالتأكيد على الوحدة الوطنية ورفض الطائفية ، وايضا مواجهة المشاريع التي تستهدفنا جميعا ، لبنان مستهدف منذ القدم في ايجاد حروب طائفية ومذهبية ، ومستهدف بوجود الدولة اصلا ، ينبغي ان نلج الى تمتين وحدة الموقف والاصرار على قيام هذه المؤسسات ، وهذه المؤسسات في أولها المجلس النيابي والحكومة اللبنانية ،ان ما ناله الرئيس المكلف الاستاذ تمام سلام خلال الاستشارات النيابية الملزمة في القصر الجمهوري قد يكون غير مسبوق ، 124 نائب اجمعوا على تكليفه لتشكيل هذه الحكومة ،نحن في حركة أمل برئاسة الرئيس الاستاذ نبيه بري اننا مع تشكيل هذه الحكومة بأسرع وقت ممكن لانه حل عقدة من العقد قد يسهل حل العقدة الاخرى ، نؤكد على تشكيل هذه الحكومة ليس بأي ثمن ولكن على قاعدة تمثيل القوى السياسية حسب احجامها داخل المجلس النيابي وهذا ما ينبغي ان ينعكس على هذه الحكومة ، نحن نقول بالتمثيل النيابي ولا نقول بالتمثيل الشعبي الذي تتفوق فيه 8 اذار على 14 اذار ب 170 الف صوت .
وختم حمدان كلامه مؤكدا ان تشكيل حكومة الامر الواقع هو حقيقة جر لبنان الى منزلقات خطيرة، وتشكيل حكومة امر واقع تعني حربا حقيقية على هذه الارض واقصاء شريحة واسعة وكبيرة من اللبنانيين في التعاطي السياسي وفي البيان الوزاري وهذا ما ننصح بعدم الاقدام عليه لانه سيكون مغامرة كبيرة بمصير هذا الوطن


New Page 1