Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



ورشة بين الريجي ومعهد باسل فليحان


:: 2013-05-23 [00:36]::

عقدت في المقر الرئيسي لإدارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) ورشة عمل مشتركة بين الريجي ومعهد باسل فليحان المالي والإقتصادي، هدفت إلى "تحديد الاحتياجات التدريبية" للادارة في المدى القريب وملامح الخطة التدريبية في المدى المتوسط، تمهيدا لتلبية هذه الإحتياجات من خلال تنفيذ برامج تدريبية مع المعهد.

سقلاوي
وقال سقلاوي في كلمته إن "توق الريجي ومعهد باسل فليحان إلى التغيير هو بمنزلة رسالة ومشروع وطني عنوانه قيامة المؤسسات". مشددا على أن "المرافق العامة تستطيع النجاح وتستطيع ان تكون رائدة بعيدا من اليأس والاحباط والتجني"، ملاحظا أن "المعهد المالي هو بحد ذاته تحد في طريق تحديث المؤسسات العامة".
ورأى سقلاوي أن "نجاح الإدارة في الوصول إلى تحقيق أهدافها يتوقف على مدى كفاية العنصر البشري فيها، وعلى قدراته وخبراته وحماسته للعمل". واعتبر أن "العنصر البشري من أثمن موارد الإدارة والأكثر تأثيرا في الإنتاجية على الإطلاق ويسهم بقوة في تحقيق أهداف هذه المؤسسة وربحها".
وإذ أبرز "الحاجة الدائمة الى الارتقاء بالإنتاجية وتحسينها للتمكن من مواجهة مختلف التحديات"، دعا إلى "النظر إلى التدريب من منظور استراتيجي بحيث يتم تصميم وتنفيذ برامج التدريب لتحقيق النمو المستدام"، واصفا التدريب بأنه "استثمار طويل الأمد".
وقال: "واجبنا كإدارة أن نسعى إلى إكساب مواردنا الحية المعارف الجديدة وصقلها بأحدث المعلومات وتنمية مهاراتها المتعددة التي ترتبط بعملها". وأضاف "ندرك جيدا أهمية العنصر البشري كمحدد للكفاية والإنتاجية، وأكبر دليل على ذلك هو ضخ هذه الدماء الشابة من اصحاب الكفايات من خلال مشروع الهيكلية الجديدة، لما في ذلك من تعبير عن ايماننا بالعنصر البشري ومقدمة لاطلاق عهد جديد للريجي نعول عليه في السنوات المقبلة".
وأكد تصميم "الريجي" على "تعديل الصورة النمطية للمرافق العامة ولأجرائها". وقال: "نطمح إلى أن تكون النظرة لمؤسستنا على أنها مركز معرفي يساهم في الإضافة والتطوير إلى المجتمع على كل الاصعدة وليست مقبرة للكفايات". وأضاف "ورشة العمل هذه ما هي الا ترجمة لرؤيتنا وانسجام مع مسيرة التطوير الاداري التي بدأنا بها من خلال رفع مستوى التدريب والبرامج التدريبية".

بساط

أما بساط، فشكرت للريجي ثقتها، وأشادت بإنجازاتها، واصفة إياها بأنها "المثال والنموذج للادارة العصرية إن في مجال المانجمنت وإدارة الطاقات البشرية أو إعادة الهيكلة والتطوير أو إدارة التغيير والمكننة أو التعاون مع القطاع الخاص في إطار من الندية أساسه الدور الناظم". واعتبرت أنها "إدارة نموذجية يمكن الامتثال بها كقصة نجاح".
وإذ لاحظت أن "واقع الريجي اليوم هو غير الأمس"، مستشهدة بالأرقام والمشاهد، أشارت إلى أن "النقلة النوعية لم تكن لتحصل لولا الدور القيادي الرائد والرؤية الواضحة وروح الفريق التي يعمل بها قادة هذه المؤسسة، والتي استطاعت أن تبني خططا استراتيجية ومقاربة حديثة للخدمة ووسائل عمل متطورة".
ورأت بساط أن التعاون بين المعهد والريجي "كان حتى اليوم خجولا بعض الشيء حيث استقبل المعهد نحو 105 متدربين في المواضيع الإدارية والتقنية واللغوية"، لكنها أملت في "أن تساهم هذه الورشة في دفع هذا التعاون قدما وتحويله مشروع تعاون طويل الأمد"، مشيدة بالتزام إدارة الريجي "تطوير العنصر البشري وتعزيز مهاراته".


New Page 1