Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حركة أمل تقيم الامتحان التجريبي لصفوف الشهادة المتوسطة في إقليم الجنوب بنجاح كبير


حسن يونس :: 2013-06-09 [03:49]::


حينما بلغنا الشهادة المتوسطة، وجدنا على باب مركز الامتحان طلاباً زملاء يبكون، ماذا هناك؟؟ لقد نسيت هويتي، نسيت طلب الترشيح... ندخل إلى الملعب، نجد طلاباً حائرين، في أي غرفة نحن؟ كيف أعرف أين الغرفة التي أنا فيها؟... ندخل إلى الصف، نجد طلاباً آخرين قد أصابتهم الصدمة، هي المرة الأولى التي يراقبنا فيها أساتذة غير أساتذتنا، يحيط بنا طلاب لا نعرفهم، طريقة ونموذج أسئلة غريب عنا، رهبة وجو غريب... كل ذلك هي علامات سببها عدم اختبار هؤلاء الطلاب لهذا الجو من قبل، وقد تؤثر عادة على الطلاب خاصة أن الشهادة المتوسطة هي أول احتكاك لهم مع العالم الخارجي. هل هناك من حل لذلك؟؟

كعادته في كل عام، أقام المكتب التربوي لإقليم الجنوب في حركة امل امتحاناً تجريبياً لطلاب الشهادات المتوسطة، بمشاركة أكثر من 1500 طالب، توزعوا على خمسة مراكز هي مدارس: اللوبيا، عدشيت، الغازية، المطرية، وعربصاليم. وجرت الامتحانات بأجواء هادئة وجدية بمشاركة عدد كبير من الاساتذة والنظار والمدراء من المكتب التربوي وتجمع المعلمين الرساليين والزملاء المتطوعين.

الأسئلة تضعها مركزية بإشراف المكتب التربوي مرت على جميع الطلاب، تسلم صباح يوم امتحان لرئيس كل مركز، أوراق إجابة كتلك المستخدمة في الامتحانات الرسمية، بطاقات للطلاب بكافة المعلومات المطلوبة، الهيكلية والتقسيم الإداري كنسخة طبق الأصل عن تلك الموجودة في الامتحانات الرسمية، بمشاركة أساتذة ذوي الخبرة والاختصاص.

ابتدأ اليوم الأول بحماس وانضباط ملفتين، وقد جال فيه وفد من المكتب التربوي على مراكز الامتحانات ضم المسؤول التربوي المركزي د. حسن زين الدين والمسؤول التربوي لإقليم الجنوب د. احمد نصر الله ومسؤول الاعلام في تجمع المعلمين الرساليين حيدر خليفة.

زين الدين اكد على اهمية اجراء الامتحانات في هذه الظروف التي يمر به البلد لنسحب الشباب من شوارع الفتنة
وتوجه للأساتذة مؤكدا وقوف المكتب التربوي الى جانب حقوقهم ومطالبهم ودعم الرئيس بري لهذه المطالب والعمل من خلال اللجان النيابية لإزالة الثغرات في مشروع سلسلة الرواتب شاكرا للأساتذة ترك عطلتهم والمشاركة في هذا الواجب التربوي.

من جهته اكد د نصر الله على نجاح هذه التجربة التي اطلقها المكتب التربوي منذ سنوات عدة وحجم المشاركة والاندفاع عند الاساتذة والمدارس والطلاب في هذه التجربة، شاكرا كل من ساهم في دعم هذا النشاط.

وفي اليوم الثاني من الامتحانات جال على مراكز الامتحانات رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس يرافقه رئيس دائرة الامتحانات الرسمية ديب فتوني، ووفد من الأساتذة والمدراء وأعضاء رابطة التعليم الثانوي والأساسي وكانت له وقفة في مدرسة اللوبية الرسمية، استقبله خلالها رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر (والذي كان له الدور الداعم ماديا ومعنوياً في نشاط المنطقة السادسة) مدير مدرسة اللوبية الرسمية قاسم مطر (مدير المدرسة المستضيفة والمساهمة بشكل فعال في إنجاح الامتحانات)، ورئيس المركز الأستاذ يوسف يونس (مدير مدرسة السكسكية الرسمية)، والمسؤول التربوي للمنطقة السادسة مصطفى خروبي (الجهة المنظمة للنشاط في المنطقة)، حيث جالوا على كافة غرف الامتحانات، وتفقدوا أقسام المدرسة وخاصة قسم الروضات، وتحدث عباس مع الطلاب مشجعاً إياهم على النجاح، كما أشاد بالأساتذة المشاركين منوهاً بجهودهم، والحسنات الكثيرة التي ينتجها هذا الامتحان استعداداً للامتحان الرسمي.

كما كانت كلمة شكر باسم الطلاب، أثنت فيها على دور الأساتذة المشاركين وعلى المستوى الرفيع للامتحانات، شاكرة المكتب التربوي في حركة أمل على هذا النشاط العام الذي شارك فيه الجميع.

ويستكمل الامتحان التجريبي باليوم الثالث، ينهي فيها الطلاب الامتحان وكافة الاستعدادات للامتحانات الرسمية.












































New Page 1