Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حزب الله احيا ذكرى أسبوع الشهيد المجاهد علي أحمد حمزة في يحمر الشقيف


سامر وهبي :: 2013-06-10 [01:28]::

أعلن عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض "اننا نحن الآن ندافع عن إستقرار وسيادة الوطن وحماية مكوناته ووحدته وتماسكه في وجه التكفيريين وفي وجه كل أولئك الذين يتربصون بهذا الوطن عدم الإستقرار والمس بوحدته وتنوعه، لذلك هناك معركة للمقاومة في وجه العدو الإسرائيلي هي معركة الدور المقاوم، وهناك معركة أخرى هي حماية المقاومة من أن تستهدف وأن يُمزَّق المجتمع الذي يحتضن هذه المقاومة .
النائب فياض كان خلال الإحتفال التأبيني الذي أقامه حزب الله في ذكرى أسبوع الشهيد المجاهد علي أحمد حمزة في حسينية بلدة يحمر الشقيف- النبطية بحضور مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله الحاج علي ضعون وشخصيات سياسية، دينية، حزبية، إجتماعية وفاعليات واهالي.
وقال فياض في كلمة القاها: إن مقاومتنا لم تكن في يومٍ من الأيام أداةً في مشروعٍ مذهبيٍ أو طائفي إنما كانت دائماً هي إطارٌ للدفاع عن هذا الوطن بكل مكوناته وكل مذاهبه وطوائفه ، واليوم هذه المعركة في وجه التكفيريين إنما هي معركتنا جميعاً وطنياً وأخلاقياً ودينياً، والسني في هذه المعركة مُستهدفٌ كما هو الشيعي مُستهدف والمسيحي مُستهدفٌ كما هو المسلم مُستهدف، لذلك نقول لهؤلاء لا نبادئُكم بقتالٍ حتى تخوضوا بدمٍ أو عُرض وقد خاضوا بدمٍ أوعُرض،في هذه الأيام نحن نحتاج إلى جبهةٍ عقلائيةٍ إنسانيةٍ وطنيةٍ أخلاقيةٍ تتصدى لهؤلاء من موقع الحفاظ على هذا الوطن واستقراره ووحدته.
واضاف: لا يزال هناك في هذا الوطن من يراهن على هؤلاء، إنما هو يطلق خطاباً ومواقف في العلن إنما تتناقض مع حقيقة حساباته ومواقفه ورهاناته، وللأسف الشديد تتعرض مقاومتنا ويتعرض حزب الله لهجمةٍ مسعورةٍ يوميةٍ تستخدم فيها مفردات ولغة وخطاب ظاهرها أنها تريد دفع الفتنة، لكنها في حقيقة الأمر تستجلب الفتنة ، لا تُدفع الفتنة من حيث تُستجلب ومن حيث تُرتجى.






New Page 1