Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



رئيس لقاء علماء صور: الحرب الكونية ضد سوريا هدفها ضرب قوى الممانعة


:: 2013-06-10 [01:39]::

اعتبر رئيس "لقاء علماء صور" العلامة الشيخ علي ياسين في بيان اليوم أن "ما يحصل في سوريا، باعتبارها حلقة الوصل بين إيران الإسلام والمقاومة الإسلامية التي هزمت إسرائيل في لبنان، هو تمهيد لاسقاطها، من أجل إعلان قيام شرق أوسط متجدد، بعد أن كانت المقاومة الإسلامية قد أسقطت مشروع الشرق الأوسط الجديد بانتصارها الإلهي عام 2006".
ورأى أن "من أعلن حربا كونية على سوريا، تحت شعار رفع الظلم عن الشعب السوري واستجلب الكثير من الارهابيين ممن ضرب على قلوبهم، من جميع أصقاع الأرض، بعنوان الجهاد، إنما هدفه ضرب قوى الممانعة".
ولفت إلى أن "هؤلاء التكفيريين قد أسستهم المخابرات الأمريكية مع بعض المسؤولين من العرب، ما لبثوا أن ابتلوا بهم، فصدق فيهم القول "إن صانع السم شاربه".
وأكد أن "المقاومة الإسلامية، والشعوب المخلصة في المنطقة، كفيلة بإسقاط هذه الحالة، وإفساد هذا المخطط وهزمه، وستبقى سوريا حاضنة المقاومة، وحلقة الوصل بين قوى الممانعة".
وأشار إلى أن "المقاومة ستستمر حتى القضاء على الشر المطلق، واقتلاع هذه الغدة السرطانية من قلب العالم العربي والإسلامي، وسوف ينهزم الشيطان الأكبر بفضل المجاهدين المخلصين من قادة الأمة الإسلامية ورجالها".
وإذ أكد أن "لبنان سيخرج إن شاء الله من هذه الفتنة، وأن القوى الظلامية لن تستطيع الاستمرار في مخططاتها ومؤامراتها"، رأى أن "الجيش الوطني سوف يتمكن من ضبط الأمن في طرابلس، وكل أرجاء الوطن، وذلك إن رفع بعض السياسيين يدهم عن كثير ممن يخالفون القانون، ويعتدون على الجيش".

وشدد على أن "شعب المقاومة سوف يصبر لتسلم المقاومة، وتبقى الرادعة للصهاينة، كي لا يفكر أحد في الدخول إلى لبنان، وحفاظا على ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة التي هي ضمانة استمرار لبنان".


New Page 1