Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبد الله : الفتنة بلغت اقصى درجاتها


:: 2013-06-13 [01:15]::

اعتبر مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله، خلال استقباله عددا من القيادات الروحية والاهلية ان "الفتنة ومن يشعلها في لبنان خصوصا وفي المنطقة العربية عموما بلغت اقصى درجاتها حيث تستعمل تلك الصواريخ المتنقلة التي تستهدف المدنيين الامنين في منازلهم ويستعمل من اجل اثارتها اكثر واقصى انواع القتل والخطف وكل انواع الاجرام بحق الانسانية".
اضاف :"هل المطلوب ان ينهزم سلاح الوحدة ومنطق الحوار امام اولئك الذين يستبيحون الاعراض والدماء لا بل ان المشاهد التي نراها في استهداف البشر من خلال الدين وباسم الدين يجب ان يقوى من عزيمتنا اكثر واكثر لكي نقف صفا واحدا كما دعانا الباري عز وجل وكما اكدت الرسالات السماوية كافة لمواجهة الفتنة التي تسعر نارها في كل مكان من هذا العالم".

ورأى :"ان الهجمة المنظمة على طائفة او على مذهب من هذا العالم انما محاولة لهدر دماء انسانية لم يوافق عليها شرع الله تعالى ولم تقرها اي شرعة انسانية او سماوية بالوقت الذي يهددنا الكيان الصهيوني الغاصب ونحن نتلهى بالثأر من المقاومة ومكافأتها لمواجهة ومقاومة (اسرائيل) التي كانت ولا تزال تسيطر على الامن العربي وعن الاقتصاد العربي وتحاول ان تسيطر على مقدرات الامة كافة تحاول ان تسيطر على الثقافة العربية من خلال التطرف والتكفير والمذاهب والمدارس التي لا تؤمن بالحوار وحرية الرأي".
واشار عبد الله الى "خطورة ما يحصل في دول الخليج من محاسبة الناس وقطع ارزاقهم بسبب آرائهم وانتماءاتهم السياسية او الدينية وهذا يعود بنا الى العهد الذي قاطع بهم مشركو مكة الرسول الاكرم، ومنعوا عنه الشراء والبيع محاولة منهم لثنيه عن اتمام الرسالة لكن الله تعالى احق الحق وزهق الباطل والتاريخ في هذا المجال يعيد نفسه"، متمنيا على "الدول العربية وبالخصوص لقمة عيشهم ورزقهم الذي اعد لهم الباري عز وجل وهو مكتوب بالسماء كما ورد في القران الكريم".


New Page 1