Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



بزي من كفررمان "كل من يحاول أن يفكر بإضعاف السلطة التشريعية "ليخيط بغير مسلة"


النبطية – سامر وهبي :: 2013-06-17 [01:55]::
رأى عضو كتلة التنمية والتحرير النيابية النائب علي بزي "أننا نعيش في وقت وزمن شديد الخطورة والتعقيد، وفي لحظة ثلاثية حرجة تتطلب منّ كثير من النفوس الحمية أن تبرد قليلا"، داعيا الى أنه يجب أن نحسن القراءة جيدا فيما مرّ على البلد من أزمات وتحديات وعواصف"، لافتا الى أن " البعض يبدو أنه ميال أكثر الى إصطناع أزمات وخلق المزيد من المتاعب والتعقيدات".
بزي الذي يتحدث خلال رعايته "مهرجان السنابل الذهبية" التي أقامته متوسطة كفررمان الثانية لمناسبة تخريج طلابها وإطلاق خطة إعتماد المحفظة الإلكترونية وتتويج فريق كرة الطائرة(الإناث) في المدرسة لفوزه وذلك بحضور النائب عبد اللطيف الزين، ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، رئيس بلدية كفررمان كمال غبريس وشخصيات وفاعليات واهالي.
وقال بزي في كلمته الى أن "الزمن الذي فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري هو زمن لا يجرؤ أحد على أن يضع يده على السلطة التشريعية في البلد"، منتقدا كل الذين يهللون لإضعاف هذه السلطة وقال: هذا هذا واضح لم يستطع أحد على الإطلاق أن يضع يده على هذا البلد بسبب التضحيات الجسام التي قدمت، فإذا أراد أحد أن يضع يده على هذه السلطة نقول له خيط بغير مسلة، هذا أمر محسوم وبديهي على الإطلاق".
وحول ىخر المعطيات التي تتعلق بالإنتخابات والطعون لدى المجلس الدستوري أكد بزي أننا "قدنا أكثر من أربعة إقتراحات قوانين إنتخابية وكنا في منتهى الجهوزية لنجري الإنتخابات في مواعيدها الدستورية"، وإمعتبرا "أن الإنتخابات على الأقل في مناطقنا كانت محسومة""
وقال "اننا كنا نتعاطى بكثير من الجدية للوصول الى تسوية توافقية بين الجميع من أجل أن يربح البلد، لا ان نربح نحن أو أي فريق على الأطلاق، وها نحن اليوم نحتكم للقرار الذي سيصدره المجلس الدستوري حول الطعون المقدمة إما قبول الطعن أو رفضه".
وتساءل بزي " ما لا نفهمه على الإطلاق هو التدخل السافر من بعض بعض الجهات في سير المجلس الدستوري، ولماذا هذه الإيحاءات من ليلى عبد اللطيف البصارة التي حددت الإنتخابات في شهر ايلول المقبل، ومن بين بعض المراجع في البلد".
وقال :" دعوا المجلس الدستوري يراقب ويعمل بشكل جدي دون أي تدخلات من احد ".
وحول تغيب العضوين الشيعيين والعضو الدرزي اكد بزي " أنهم هم من حموا المجلس الدستوري وحافظوا عليه، وهؤلاء الأعضاء المستهدفون هم أحرص الأشخاص على سير عمل هذه المؤسسة الدستورية في هذا البلد".
وتخلل الإحتفال الذي أقيم في باحة ملعب المدرسة كلمة لمدير متوسطة كفررمان الثانية علي فرحات قال فيها "أننا نحن أول مدرسة إعتمدت الحاسوب في التعليم في العام 1992، واليوم نعمل على إطلاق خطة التدريس بالمحفظة الإلكترونية لمعالجة شوائب ما أصدرته دولتنا من خطط تربوية ومناهج تعليمة، أضف الى ان المحفظة الإلكترونية تخفف الحمل عن الطلاب فبدلا من أن يحملوا محفظة زنتها 10كلغ يحملون مخفظة إلكترونية لا تزن سوى نصف كيلو، وهذه المحفظة ستتطبق في المدرسة العام المقبل".
ثم كانت كلمة لرئيس المنطقة التربوية علي فايق رأي فيها " أن متوسطة كفررمان الثانية تتجاوز الطابع النمطي في التعليم وتنطلق في فضاءات التفرد والإبداع والإبتكار لتنسجم أرادتنا مع أرادة الحياة".
وكلمة للدكتور موسى سويدان الذي عرض خلالها كيفية عمل المحفظة الإلكترونية وأهميتها في مواكبة تتطورات العلم.
وفي نهاية الحفل وزع بزي وفرحات وغبريس الشهادات التقديرية والكؤوس والهدايا على المحتفى بهم.






























New Page 1