Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



رئيس المؤسسات الجعفرية في لبنان السيد محمد شرف الدين: صيدا قلعة الجنوب ولا ننظر اليها بعين طائفية


محمد درويش :: 2013-07-02 [02:42]::


أعرب رئيس المؤسسات الجعفرية في لبنان المهندس السيد محمد جعفر شرف الدين عن أسفه للخطاب المذهبي والطائفي الذي نسمعه هذه الأيام في لبنان عامة وخاصة بعد أحداث طرابلس وصيدا وعرسال وغيرها .
وقال في ندوة صحفية : ان مدينة صيدا زهرة مدائن الجنوب وعاصمة الجنوب عاصمة الشيعة قبل السنة ، واننا لا ننظر الى صيدا بعين المذهبية بل انها قلعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومعروف سعد والشيخ عارف الزين والدكتور نزيه البزري و الرئيس رياض الصلح قلعة العروبة والتقدمية والقومية ومن غير المعقول ان ننظر اليها بعين طائفية .
أضاف شرف الدين : ان حالة الأسير هي حالة غريبة عن صيدا وعن لبنان لقد خربت هذه الحالة النسيج الطيب الطاهر لصيدا ، وكانت صيدا قبل ذلك بألف خير ، ان الأسير حالة مرضية أوصلت البلد الى حالة سيئة على مستويات عدة منها الأمني والاقتصادي والاجتماعي والسياسي .
وقال السيد محمد جعفر شرف الدين في مناسبة مرور 75 عاما" على تأسيس الجعفرية :
ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان قد أصر على ان يمر اوتوستراد الجنوب في صيدا كي تبقى الممر الى الجنوب وتبقى علاقتها مع الجنوب كاملة متكاملة ، صيدا القلب والشرايين حتى لا ينقطع ذلك ويحصل ما حصل مؤخرا"... اننا نمر بين أهلنا وأحبابنا في صيدا ولا يجوز ان يقطع أحد الطريق ...
. وخلص الى القول : ان أهل صيدا يعون هذه المسألة بشكل كبير ولن يسمحوا باقفال الطريق او بتغيير وجه صيدا أو دمها أو موقعها ، صيدا عاصمة الجنوب بمسيحييه ومسلميه وكل الطوائف ، واننا نطالب بتحصينها من الفتنة والحفاظ على نسيجها الوطني وعودتها الى حياتها الطبيعية وسلامة أهلها ، وان كل بيت جنوبي له علاقته التاريخية مع صيدا هذه العلاقة ستبقى رغم أنف الفتنة ومشاريع شرذمة الشعب اللبناني وضرب وحدته الوطنية وعيشه المشترك .


New Page 1