Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حفل تكريمي في زفتا لفتيات بلغن سن التكليف الشرعي


سامر وهبي :: 2013-07-02 [02:48]::
اعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد " أن الذي يحقق الأمن والإستقرار الآن في لبنان هو توازن الردع الذي أحدثته المقاومة ، معتبرا أن هذا العالم لا يحترم إلا الأقوياء ، ومن هنا نحن نحرص على ان نكون الأقوياء المحقين العادلين" ، لافتا الى "أن ما حصل في منطقة عبرا أسوأ في دلالاته مما حصل في نهر البارد ، داعيا الفريق الآخر إلى مراجعة أموره ورهاناته ومشروعه ، كما دعا العقلاء من حول هذا الفريق ممن هم خلف الحدود إلى أن ينصحوه بأن المكابرة لا تنفع ، وأن من يملك رؤية واضحة لا يتوقف عند صراخ من تعثر في طريقه ومشروعه ويريد ان يلقي اللوم على غيره".
كلام النائب رعد جاء خلال رعايته احتفال نظمه حزب الله واهالي بلدة زفتا الجنوبية لتكريم فتيات بلغن سن التكليف الشرعي اقيم في باحة ملعب مدرسة زفتا الرسمية بحضور شخصيات وفاعليات وحشد من الاهالي
و قال رعد في كلمته "إن هذا الفريق يتحمل المسؤولية كاملة عمَّا جنت يداه وخياراته ورهاناته ، مبديا الإنفتاح على هذا الفريق إذا كان يريد نصحا وإذا كان يريد حوارا منتجا موضوعيا ، يوصل الى معادلة ترسو عليها البلاد ، وتوفر أمنا واستقرارا وسلما أهليا محصنا وقيام دولة محصنة قوية قادرة تحفظ سيادة وعزة وكرامة وشرف هذا الشعب اللبناني الذي وصل الى كل هذه الانجازات عبر معادلة الجيش والشعب والمقاومة .
أضاف رعد" إن كل تهديدات الدول الطاغية ووعيد الإدارة الأمريكية وكل اعتداءات العدو الصهيوني لا تخيفنا ، لافتا إالى هذه المقاومة التي صنعت لأمتنا فجرا عزيزا منتصرا يفتح الافق في الغد القريب امام مزيد من الانتصارات ، موضحا أن العدو الإسرائيلي يتردد اليوم كثيرا حين يفكر بأن يتحرش بلبنان لمعرفته بجهوزية المقاومة الكاملة ، مشددا على أن اي حماقة يمكن ان يُقدم عليها في المستقبل من الأيام يمكن ان تضع مصير كيانه على المحك .










New Page 1