Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشيخ الموعد من حسينية الغازية: السيارات المفخخة ومن وراءها هم عملاء صهاينة


:: 2013-08-23 [01:58]::
أكد الشيخ محمد موعد خطيب وأمام مسجد الحسين ومسؤول العلاقات العامة والاعلام في مجلس علماء فلسطين من على منبر حسينية الغازية في تأبين المرحوم المحامي سليم الموعد وبحضور حشد من الفعاليات والقوى الفلسطينية واللبنانية ووفود من سورية ومن بلدة الغازية والجوار أن هذه السيارات المفخخة ومن وراءها هم عملاء صهاينة ينبغي محاربتهم من الجميع، مطالبا الجهات العسكرية والامنية اللبنانية والفلسطينية أن توحد جهودها في ملاحقة هذه الاعمال الاجرامية، مؤكدا فضيلته أن الاسلام براء من هذه الافعال ومن يقوم بها هو صهيوني، مطالبا العلماء ان يعلنوا فتوى صريحة بأن من يحرض أو يمول أو ينفذ هذه الاعمال هو مجرم وخائن لدينه ومن يستبيح دماء المسلمين هو مرتد ، كما طالب الشيخ الموعد جميع القوى والفعاليات والنخب والمثقفين والمسؤولين والسياسيين أن يكون لهم موقفا واضحا معلنا في محاربة هذه الظاهرة الاجرامية، متسائلا لماذا الخوف والكل يعرف أن المقصود هي الفتنة والمستفيد هو العدو الصهيوني، محذرا أن المقصود من هذه الفتن إبعاد الانظار عن هذا العدو المستمر في غيه وعدوانه على الشعب الفلسطيني بشرا وحجرا وعلى المسجد الاقصى وآلاف المعتقلين وبناء المستوطنات ، مستغربا الشيخ موعد أن الذي يدعو الى المحبة والمؤاخاة ونبذ الفتنة وحرمة دماء المسلمين ووحدة الصف وعدم الاحتكام الى السلاح وحقن الدماء والحوار والتفاهم وتوجيه البوصلة نحو دعم المقاومة في لبنان وفلسطين أصبح محاربا ومهددا وتكال عليه الشتائم جزافا، مؤكدا الشيخ موعد أنه سيبقى داعما للمقاومة في لبنان وفلسطين حتى تحرير أخر شبر من بلادنا وتحقيق الصلاة في المسجد الاقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين إمتثالا لحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم القائل ما تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرهم من ناوئهم أو خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك قالوا يا رسول الله أين هم قال في بيت المقدس وفي أكناف بيت المقدس، في الختام توجه فضيلته الى الجميع بتحقيق المحبة والوحدة والوئام والنصر على الصهاينة الاعداء والى ذوي الفقيد بالصبر والسلوان سائلا المولى عزوجل أن يتغمده برحمته ويدخله فسيح جناته .








New Page 1