Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



افتتاح مهرجان الإمام الصدر في السكسكية بمباراة مع تلفزيون الجديد


حسن يونس :: 2013-08-26 [02:36]::

كعادته في كل عام، يقيم نادي السكسكية الرياضي مهرجاناً رياضياً جامعاً في رياضة كرة القدم، تكريماً ووفاءً لإمام الوطن والمقاومة السيد موسى الصدر قبيل ذكرى إخفائه. وهذا العام استضاف ملعب الإمام الصدر المباراة الافتتاحية التي جمعت فريق السكسكية الرياضي وفريق تلفزيون الجديد الذي جمع بين قدامى النجوم وبعض اللاعبين الشباب من موظفي التلفزيون وأصدقائهم.
الرعاية الأساسية للمهرجان كانت كالعادة لبلدية السكسكية، والذي بدأ بتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم رتلها اللاعب حسين يونس، وكلمة ترحيب وتقديم من الحاج محمد علول فكلمة الراعي ألقاها رئيس بلدية السكسكية الحاج علي سلمان حيدر، ثم تكريم ضيوف ورعاة المهرجان، فقدمت إدارة النادي درعاً تكريمياً لرئيس البلدية، ورئيس القسم الرياضي في تلفزيون الجديد حسن شرارة، ورئيس الصفحة الرياضية في جريدة السفير ابن البلدة يوسف برجاوي، مدير أوتيل المونس شوقي فقيه، والكابتن جمال الحاج.
تقدم الحضور مسؤول الشباب والرياضة في إقليم الجنوب في حركة أمل الحاج محمد عواضة، رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الأستاذ علي مطر، رئيس وأعضاء بلدية السكسكية ومخاتيرها، مسؤول شعبة السكسكية محمد يونس، فضيلة الشيخ خضر عامر، الصحافي الرياضي عارف حرب، وفد من التعبئة الرياضية في حزب الله، فعاليات رياضية واجتماعية وسياسية، وجمهور السكسكية وكرة القدم الغفير.
شهدت المباراة ندية ومنافسة كبيرة بين الفريقين، حيث اعتمد فريق السكسكية على الدم الشاب والأعمار الصغيرة للاعبيه، وحركتهم الدائمة والمستمرة في كافة جنبات الملعب، بينما اتخذ فريق "الجديد" الخبرة والتقنية والأسماء اللامعة (كاللاعبين جمال الحاج، حسن أيوب، حمزة ناصر، جمال خليفة وغيرهم)، فاقتسم الفريقان اللعب في فترات الشوطين وكادت المباراة أن تنتهي بالنتيجة العادلة والتعادل السلبي، إلا أن اللاعب حسين جهاد سبليني قلب النتيجة في الدقيقة 86 بتسجيل هدف المباراة الوحيد معلناً الفوز لفريق السكسكية في المباراة الافتتاحية الودية، التي اختتمت بتسليم كأس الدورة لفريق الجديد للكابتن حسن شرارة والكابتن جمال الحاج والكابتن حسن أيوب.
هذا وتستكمل الدورة في الأيام القادمة بمباريات بين الفرق المشاركة وعلى رأسهم منتخب الجيش اللبناني.


















































New Page 1