Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



نهائي ناري موعود لمهرجان الإمام الصدر بعد تأهل منتخب الجيش والسكسكية المضيف إليه


حسن يونس :: 2013-09-01 [02:02]::
بحضور مدير عام وزارة الشباب والرياضة الأستاذ زيد خيامي وحشد رياضي وفني، سيشهد نهار الأحد المقبل لقاءً مرتقباً بين الفريقين اللذين وصلا بشكل منطقي للمباراة النهائية، ولو أن دربهما لم تكن معبدة ومفروشة بالورود، فاللقاءان النصف نهائيان كانا بمثابة وصول بشق النفس لكلا الفريقين، وفيما تفاصيل كلا المبارتين:

منتخب الجيش × عدلون
عانى منتخب الجيش المرشح بقوة للفوز بلقب الدورة كثيراً أمام فريق عدلون العنيد والقوي والمتماسك، فكانت مباراة ندية شهدت مداً هجومياً لمنتخب الجيش الذي أضاع لاعبوه عدة فرص منها فرصة محققة أمام مرمى خالٍ من حارسه، وكرتان بالعارضة في ظل استماتة دفاعية للاعبي عدلون الذي يحتوي على تشكيلة مختلطة من أصحاب الخبرة والأعمار الفتية، إلى أن ابتسم الحظ لمنتخب الجيش في الوقت بدل الضائع بكرة رأسية لمهاجمه الموسوي الذي وضعها فوق الحارس المتقدم بخطأ قاتل بعد أن قدم مباراة كبيرة ذاد فيها عن مرمى فريقه، وبالتالي ضرب منتخب الجيش موعداً له في المباراة النهائية لملاقاة الفائز من المباراة الثانية.

السكسكية × الصرفند
إنهما الجاران اللدودان، تاريخ مليء بالمباريات الكبيرة بينهما نظراً لتميز مستوياتهما وتواجدهما في معظم دورات المنطقة وعدم قدرة باقي الفرق على إخراجهما فيبقى دائماً على أحدهما أن يخرج الآخر. وهذه المرة كانت مباراة شهدت الكثير من السخونة والحساسية والأعصاب المشدودة، فأتت مقفلة تكتيكياً دون فرص كبيرة على المرميين، لولا فرصة واحدة خطرة لكلا الفريقين في الشوط الأول، بينما لم يشهد الشوط الثاني جدية تذكر أمام المرمى باستثناء كرة للسكسكية على عارضة الصرفند، فكان الاحتكام في النهاية لضربات الجزاء الترجيحية. سدد اللاعبون الخمسة أولاً فسجلوا جميعاً، ثم تناوب اللاعبون الباقون على التسجيل، وآل الأمر لحراس المرمى بعد تسديد عشرة تسديدات ناجحة، فانبرى حارس السكسكية محمود ضاحي (الملقب بـ"ياسو" تكريماً لحارس التضامن صور المرحوم محمد دخل الله) فسجل الضربة، أما حارس الصرفند ربيع خليفة فقد قدم مباراة مميزة، وكاد أن يصد ضربتين اصطدمتا به لكنهما عادتا للمرمى، وبضربة الجزاء التي سددها انبرى لها "ياسو" ببراعة وصدها وكان الفوز بشق النفس للسكسكية ليلاقي منتخب الجيش في المباراة النهائية الأحد.

يذكر أن مباريات مهرجان الإمام الصدر في السكسكية تشهد حضوراً جماهيرياً لافتاً منذ بدايتها حيث تشهد المدرجات والتضاريس المحيطة بالملعب انتشاراً كثيفاً لمحبي المستديرة البيضاء، بالإضافة للحماسة التي يضفيها وجود المعلق الرياضي قاسم عامر على المباريات، كما لاقى تواجد موقع ياصور في المباريات تنويهاً وترحيباً مميزاً من إدارة نادي السكسكية والفرق المشاركة.















































New Page 1